إصلاح صعدة يدين اغتيال بلال منصور ويطالب بالتحقيق في كل جرائم الاغتيالات وكشف من يقف وراءها

إصلاح صعدة يدين اغتيال بلال منصور ويطالب بالتحقيق في كل جرائم الاغتيالات وكشف من يقف وراءها

 أدان التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة صعدة، عملية الاغتيال الآثمة التي استهدفت القيادي في إصلاح عدن الأخ/ بلال منصور الميسري أمام منزله بالعاصمة المؤقته عدن. 

وطالب إصلاح صعدة، في بيان له، القيادة السياسية والحكومة بتحمل مسؤولياتهم في حماية أبناء الشعب من العصابات الارهابية.

ودعا الحكومة والأجهزة الامنية للقيام بدورها وملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم الرادع وسرعة التحقيق في كل جرائم الاغتيالات وكشف من يقف وراؤها والتعامل بحزم مع كل من يحرض على العنف ويسترخص دماء اليمنيين

و طالب البيان، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الاغتيالات التي شهدتها مدينة عدن منذ العام 2016 وحتى اليوم، وملاحقة مرتكبيها كمجرمي حرب.



نص البيان

تلقينا نبأ الاغتيال الآثم الذي طال  القيادي في اصلاح عدن الأخ/ بلال منصور الميسري والذي اغتالته أيادي  الغدر والارهاب أمام منزله بالعاصمة المؤقته عدن  في جريمة وحشية طالت الكثير من ابناء شعبنا في العاصمة المؤقتة عدن اكثرها استهدفت قيادات وكوادر حزب الاصلاح.

واننا في اصلاح محافظة صعدة اذ نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الشهيد وجميع كوادر الاصلاح وجميع ابناء الشعب اليمني الشرفاء  ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه الأعمال الارهابية التي تطال ابناء شعبنا في العاصمة المؤقتة عدن وخصوصاً كوادر وقيادات حزب الاصلاح والتي تستهدف مواطنين مدنيين مسالمين عزل.
      
 إن هذه الجريمة الشنعاء وما سبقها من جرائم تأتي رفيقة للمليشيات ونتيجة لغياب أجهزة الدولة  والأجهزة الامنية وتسلط المليشيات والعصابات الارهابية على العاصمة المؤقتة عدن فمنذ سيطرة المليشيات عليها، ازداد الوضع سوء وتفشت الجريمة وغابت الخدمات وعاد مسلسل الاغتيالات وسيطرة مشاعر الخوف على سكان العاصمة المؤقتة، من تداعيات العنف والاغتيالات  والاعتقالات العشوائية للمواطنين والفوضى الناشئة عن تعدد المليشيات الخارجة عن الدولة  الأمر الذي حول المدينة إلى ساحة للفوضى، ونشر الخوف بين أبناءها.

واننا في اصلاح صعدة اذ ندين ونستنكر هذه الجريمة الشنعاء نحمل كامل المسؤولية عن تلك الأعمال الارهابية قيادات المليشيا الانقلابية التي تسيطر على عدن وندعو القيادة السياسية والحكومة لتحمل مسؤلياتها  جراء هذه الأعمال الإجرامية وحماية المواطنين من دوامة العنف ونزيف الدم المستمر منذ سنوات.

 كما نطالب الحكومة وأجهزتها الأمنية للقيام بدورها في ملاحقة الجناه وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم الرادع، وسرعة التحقيق في كل جرائم الاغتيالات والكشف عن كل من يقف وراءها وكل من يحرض على العنف ويسترخص دماء اليمنيين في كل ربوع الوطن.

و نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الاغتيالات التي شهدتها مدينة عدن منذ العام 2016 وحتى اليوم، وملاحقة مرتكبيها كمجرمي حرب.

كما ندعو المنظمات المحلية والدولية المهتمة بحقوق الانسان لإدانة هذه الاعمال الارهابية ومن يقف وراءها .

نسأل الله الرحمة والخلود  للشهداء. 
والشفاء للجرحى .
والحرية للاسرى والمعتقلين.

صادر عن/
 المكتب التنفيذي  للتجمع اليمني للإصلاح 
بمحافظة  صعدة

الجمعة 2 يوليو 2021

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى