ألمانيا: استمرار التصعيد الحوثي بمأرب يهدد آلاف النازحين ونعمل مع حلفائنا لإنهاء النزاع

ألمانيا: استمرار التصعيد الحوثي بمأرب يهدد آلاف النازحين ونعمل مع حلفائنا لإنهاء النزاع

أكد وزير الخارجية الألماني أن الهجوم الحوثي على مأرب يقلق بلاده والمجتمع الدولي كثيرا، لوجود آلاف النازحين، الذين يتم تشريدهم من جديد.

وأكد دعم بلاده لمبادرة السلام الاممية بعناصرها الاربعة بما يضمن التوصل الى حل سياسي شامل ينهي الحرب ويحقق السلام والاستقرار في اليمن.

وأكد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليمني، أحمد عوض بن مبارك، من برلين ، أن الحوثيين يعرقلون وصول المساعدات للمحتاجين في مناطق سيطرتهم.

وشدد الوزير الالماني على ضرورة تسهيل عمل المنظمات الاغاثية وازالة القيود التي يضعها الحوثيون، لافتا الى أن المانيا ستعمل خلال المرحلة القادمة بكل امكانياتها لدعم اليمن وعملية السلام.

وقال إن بلاده ستعمل من خلال الاتحاد الأوروبي وبالتنسيق مع الشركاء الدوليين والامم المتحدة للدفع بالعملية السياسية، داعيا إيران الى تغيير دورها بشأن الأزمة اليمنية.

كما حث على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض، ووقف النار في البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته أن الملف اليمني وتطوراته لا تنفصل عن الوضع الإقليمي.

وردا على سؤال حول المساعي الألمانية لوقف النار، أوضح الوزير أن بلاده تشارك مع حلفائها بطرق مختلفة لإنهاء النزاع.

من جهته، شدد وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، على التزام الحكومة الشرعية وتشجيعها لمساعي وقف النار في البلاد.

وشدد بن مبارك على ضرورة مراجعة السرديات الخاطئة بشأن الأزمة اليمنية بناء على الوقائع على الأرض والحقائق الواضحة التي تثبت عرقلة مليشيا الحوثي للجهود الدولية لإنهاء الحرب ورفضها للمبادرات الأممية والإقليمية.

مؤكدا أن المليشيات تسببت في تفاقم الأزمة الإنسانية من خلال الاستمرار في حصار مدينة تعز وانتهاك وقف اطلاق النار في الحديدة وتصعيد العدوان على مارب ورفع وتيرة استهداف الأعيان المدنية والمناطق السكنية ومخيمات النازحين بالصواريخ الباليستية والتي خلفت حتى الآن مئات القتلى والجرحى من المدنيين والنازحين.

ودعا بن مبارك  إلى اتخاذ مواقف أخلاقية وسياسية تجاه المليشيات الحوثية وممارساتها العنصرية بحق أبناء الشعب اليمني.

وتطرق إلى قضية خزان صافر، لافتا إلى أن المليشيا الحوثية ما زالت تتعامل بشكل غير مسؤول مع القضية وتستمر في عرقلة وصول الفريق الفني الأممي للخزان لتقييم وضع الخزان، داعيا إلى تظافر الجهود لوضع حد لمماطلة مليشيا الحوثي وتلاعبها بهذا الملف الإنساني والبيئي الهام.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى