إصلاح عدن ينعى أحد قياداته ويدعو إلى محاسبة قتلته والكشف عن منفذي جرائم الاغتيالات

إصلاح عدن ينعى أحد قياداته ويدعو إلى محاسبة قتلته والكشف عن منفذي جرائم الاغتيالات

 

طالب التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن، السلطة المحلية ومحافظ المحافظة ورئيس الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة حقوق الانسان، للقيام بالمسؤولية الكاملة، لتعقب الجناة، في جريمة اغتيال أحد قياداته.

وشدد إصلاح عدن -في بيان نعي- على محاسبة قتلة القيادي بلال منصور الميسري، والكشف عمن يقف خلف تلك الإغتيالات والإختطافات التي استهدفت كوادره والمئات من أبناء عدن وخيرة كوادرها ومصلحيها وعلمائها خلال السنوات الماضية.

ونعى المكتب التنفيذي للإصلاح بعدن، بلال منصور الميسري الذي استشهد صباح اليوم الأربعاء في عملية اغتيال آثمة أمام منزله في مدينة المنصورة من قبل مجموعة مسلحة.

ودعا الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكافة المنظمات الحقوقية والمدنية لإدانة الإرهاب المنظم والأعمال الإجرامية التي تمارس ضد قيادات وكوادر ونشطاء الإصلاح والتي تنم عن مشروع خبيث ورخيص يدار في ظل عدم فاعلية لأجهزة الدولة الأمنية والقضائية والتنفيذية وتعمد تغييب أدائها في مدينة عدن.

ودعا قيادة الدولة وحكومة الكفاءات لإدانة الحادث الإجرامي والتحقيق لما يتعرض له قيادات في حزب شريك في الحكومة، والكف عن الصمت تجاه الأعمال الإجرامية المنظمة ضد كوادر ونشطاء الإصلاح، وندعو لموقف واضح لإيقاف تلك الأعمال ومحاسبة الضالعين فيها.

وشدد إصلاح عدن على إنهاء مظاهر المعاناة والفوضى الأمنية وإقتتال الشوارع، ويدعو قيادة الدولة وقيادة التحالف للقيام بدورهم بضرورة اخراج المليشيات والاسراع بتنفيذ الشق الامني والعسكري من اتفاق الرياض.

وجدد حرصه على المطالبة بالحقوق القانونية والقضائية ضد الممارسات التي استهدفته وكوادره ونشطائه، أمام ساحات السلطات القضائية.

وأكد أنه لن يتنازل عن ذلك عن حقوقه القانونية والقضائية، وأنه سيستمر في طرح مظلوميته السياسية في كافة المحافل.

 

 

نص بيان النعي:

قال تعالى ((ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون))

ينعي التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن إستشهاد الأخ بلال منصور الميسري القيادي في إصلاح عدن و الذي تم إغتياله صباح اليوم الأربعاء 20ذو القعدة 1442 الموافق 30 يونيو 2021 أمام منزله في مدينة المنصورة حين هم بركوب باصه الشخصي بأربع رصاصات غادرة أودت بحياته من قبل مجموعة مسلحة.

إن الإصلاح وهو ينعي أحد قياداته يطالب السلطة المحلية ومحافظ المحافظة ورئيس الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة حقوق الانسان المسؤولية الكاملة لتعقب الجناة ومحاسبتهم والكشف عمن يقف خلف تلك الإغتيالات والإختطافات التي استهدفت كوادره والمئات من أبناء عدن وخيرة كوادرها ومصلحيها وعلمائها خلال السنوات الماضية.

إن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن يدعو الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكافة المنظمات الحقوقية والمدنية لإدانة الإرهاب المنظم و الأعمال الإجرامية التي تمارس ضد قيادات و كوادر ونشطاء الإصلاح والتي تنم عن مشروع خبيث ورخيص يدار في ظل عدم فاعلية لأجهزة الدولة الأمنية والقضائية والتنفيذية وتعمد تغييب أدائها في مدينة عدن.

إن التجمع اليمني للإصلاح يدعو قيادة الدولة و حكومة الكفاءات بإدانة الحادث الإجرامي والتحقيق لما يتعرض له قيادات في حزب هو شريك في الحكومة اليوم والكف عن الصمت تجاه الأعمال الإجرامية المنظمة ضد كوادر ونشطاء الإصلاح ..وندعو لموقف واضح لإيقاف تلك الأعمال ومحاسبة الضالعين فيها.

إن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن يطالب بإنهاء مظاهر المعاناة والفوضى الأمنية وإقتتال الشوارع ويدعو قيادة الدولة وقيادة التحالف للقيام بدورهم بضرورة اخراج المليشيات والاسراع بتنفيذ الشق الامني والعسكري من اتفاق الرياض

سيبقى التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن حريصا على المطالبة بالحقوق القانونية و القضائية ضد الممارسات التي استهدفته وكوادره ونشطائه.. أمام ساحات السلطات القضائية...ولن يتنازل عن ذلك ..وسيستمر في طرح مظلوميته السياسية في كافة المحافل...

يرحم الله شهيدنا النقي بلال منصور الميسري وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وانا لله وانا اليه راجعون

التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن

30 يونيو 2021 م

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى