مجلي: الجيش يواصل عملياته الدفاعية والهجومية ويحرر مواقع مهمة في جبهات مأرب

مجلي: الجيش يواصل عملياته الدفاعية والهجومية ويحرر مواقع مهمة في جبهات مأرب

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن، عبده مجلي أن أبطال الجيش والمقاومة الشعبية يواصلون العمليات الدفاعية والهجومية، ضد مليشيا الحوثي المتمردة، في مختلف جبهات القتال.

وقال العميد مجلي في إيجاز صحفي له اليوم الإثنين، إن عمليات الجيش خلال الأيام الماضية، حققت السيطرة على الأرض، وحررت مواقع مهمة، كما أنها أفشلت التسللات والهجمات العدائية للمليشيا الانقلابية في جبهات مأرب (صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان وجبل مراد والعبدية وذنة وماس ورغوان).

وأضاف أن جبهتي “الكسارة والمشجح” اللاتين كانتا أكثر الجبهات اشتعالاً، تحول الجيش فيهما من الأعمال الدفاعية، إلى الأعمال القتالية الهجومية، التي استهدفت مجاميع المليشيا، وأوقعت فيها خسائر بشرية ومادية، كما أنها أفشلت الهجمات المعادية، واستطاع الجيش تحرير موقعين حاكمين، مكنته من السيطرة النارية على امتداد مواقع المليشيا، وقطع طرق إمدادها.

وعن طبيعة المعارك في الجبهتين قال ناطق القوات المسلحة، إن أبطال الجيش أحبطوا كل محاولات التسلل التي نفذتها مجاميع المليشيا، وأن هذه المجاميع، “إما قتلت أو أصيبت أو تم القبض عليها”.. مشيراً إلى أن جثث عناصر الحوثي، متناثرة على امتداد المناطق والشعاب التي تدور فيها المعارك.

وأشار إلى أن الدفاعات الجوية للجيش دمرت طائرتين مسيرتين متفجرتين في منطقة الكسارة كان الهدف منهما استهداف المدنيين والأعيان المدنية، كما أنها دمرت طائرة أخرى في جبهة صرواح.

وأفاد أن جبهة صرواح شهدت هي الأخرى معارك بطولية، وعمليات عسكرية باستدراج العناصر الحوثية، إلى كمائن محكمة، سقطت على إثرها تلك العناصر، بين قتيل وجريح، فيما لاذ من بقي منها فراراً من نيران الجيش.

وأشار إلى العمليات الأخرى التي نفذها الجيش والمعارك التي شهدتها جبهات جنوب وشمال غرب مأرب، في جبهات رغوان وماس، وقال “نفذ أبطال الجيش الوطني هجمات مضادة ضد المليشيات الانقلابية أسفرت عن خسائر بشرية تقدر بعشرات القتلى والجرحى، واستعاد أبطال الجيش أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر المتنوعة”.

وتابع “في جبهة رغوان نفذت وحدات من الجيش والمقاومة الشعبية، هجوماً مضاداً في منطقة العيرف شمال شرق وادي حلحلان ضد العناصر الحوثية المتسللة وأوقعت عناصرها بين قتيل وجريح وتم استعادة أسلحة وذخائر متنوعة”.. مشيراً إلى إفشال محاولات أخرى في جبهة العبدية جنوب المحافظة.

وفي إيجازه أشاد العميد مجلي بطيران تحالف دعم الشرعية على دورها الفعال في تدمير القدرات الحوثية الانقلابية، وقال “خلال الأسبوع المنصرم نفذ الطيران المقاتل عشرات الغارات الجوية الدقيقة والمحكمة في جبهات صرواح والمشجح والكسارة وماس ورغوان، وتم استهداف دبابتين وثلاث عربات قتالية مدرعة إحداهن عربة bmb وكما استهدف 15 طقماً قتالياً أحدهم يحمل مدفع عيار 23 مل”. مضيفاً “واستهدف الطيران أيضاً مواقع وتحصينات وأرتال وتعزيزات المليشيات الحوثية الانقلابية”.

واستعرض ناطق القوات المسلحة من خلال المشاهد المصورة عدد الآليات والمعدات العسكرية التابعة للمليشيا، والتي استطاعت مدفعية الجيش تدميرها وقال “مدفعية الجيش دمرت مخزن أسلحة وثلاث عربات مدرعة و6 أطقم قتالية، تحمل أسلحة وذخائر وتعزيزات للمليشيات الحوثية وإعطاب رشاش عيار 14.5مل”.

وأوضح أن جبهات محافظة الجوف شهدت عمليات عسكرية، منها في جبهة الخنجر شمال المحافظة، والتي نفذ فيها الجيش عمليات إغارة ناجحة، حقق من خلالها تقدمات ومكاسب ميدانية، بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

وأشار إلى أن قوات الجيش في جبهة النضود، نفذت هجوماً مباغتاً، تم من خلاله تدمير قدرات المليشيات الحوثية وسقوط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح، إضافة إلى تدمير آليات وعدد من الأطقم القتالية وما عليها من أسلحة وذخائر.. مضيفاً أن العملية صاحبتها غارات جوية، استهدفت ثكنات وتجمعات وتدمير عربة مدرعة وطقم قتالي.

وأوجز ناطق القوات المسلحة سير العمليات الأخرى في محافظات الضالع وتعز والحديدة والبيضاء، والتي تمكن الجيش والمقاومة من تحقيق القضاء على محاولات التسلل والهجمات للمليشيا، التي باءت بالفشل، والخسائر في كل هذه الجبهات.

وقال “إن الفرق الهندسية التابعة للجيش والمقاومة في محافظة الحديدة من تفكيك وانتزاع شبكة من الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية بالقرب من مطاحن البحر الأحمر بالحديدة”.. مشيراً إلى أنه تم إتلاف (149) صندوقاً يحتوي على مليون واربعمائة ألف صاعق تفجير، تم ضبطها وهي في طريقها إلى مناطق سيطرة المليشيات الحوثية.

وأفاد أن في جبهات محافظة الضالع، صدت قوات الجيش الوطني هجمات وتسللات المليشيات الحوثية في جبهة الفاخر غرب قعطبة.. مضيفاً “تمكنت قواتنا من إلحاق الخسائر الفادحة في الأرواح والمعدات، ودارت المعارك في محيط تبة عثمان والجب وحبيل العبدي والمناطق المجاورة وحقق الجيش الوطني وكسر الهجوم وإجبار العناصر الحوثية على التراجع والفرار وتكبدهم الخسائر الكبيرة في الجانب البشري والمعدات والأسلحة”.

وأضاف “في محافظة البيضاء، جبهة ناطع، أفشلت قوات الجيش الوطني هجمات وتسللات المليشيات الحوثية، التي حاولت التسلل في جبهة ناطع باتجاه جبل القرحاء وتمكنت قواتنا من إلحاق الخسائر الفادحة في الأرواح والمعدات”.. مشيراً إلى غارتين جويتين نفذتهما طيران التحالف، استهدفت أسلحة وتجمعات للعدو في جبهة ناطع جبل القرحاء غرب منطقة أعشار”.

وختم ناطق القوات المسلحة إيجازه الصحفي بالإشارة إلى تحركات المجتمع الدولي، الذي يعمل مع الأشقاء في إيجاد الأمن والاستقرار والسلام في ربوع وطننا اليمني، إلا أن المليشيا الحوثية تواصل تصعيدها وتعنتها وصلفها ورفضها لكل مساعي إحلال السلام وإنهاء الانقلاب وارتهانها الكامل لمطامع إيران.

وأضاف أن المليشيا مستمرة في تصعيدها بإطلاق الصواريخ الباليستية والطيران المسير المتفجر وبصورة متعمدة وممنهجة في استهداف المدنيين ومديريات جنوب محافظة الحديدة نتج عن تلك العمليات الإرهابية إصابة مدنيين بينهم أطفال ونساء.. مشيراً إلى أنها أعمال مدانة وترقى إلى جرائم حرب ولا تسقط بالتقادم ولن تمر تلك الجرائم الإرهابية للمليشيات الحوثية دون عقاب أو محاسبة.

مجدداً الدعوة إلى مواجهة هذه الميليشيات الحوثية ومحاسبة قياداتها وتصنيفها جماعة إرهابية لضمان استقرار اليمن والمنطقة والإقليم والحفاظ على الأمن والسلام الدوليين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى