نائب رئيس الجمهورية: مليشيا الحوثي تتعمد نسف جهود السلام بقرار إيراني

نائب رئيس الجمهورية: مليشيا الحوثي تتعمد نسف جهود السلام بقرار إيراني

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح "إنه وفي الوقت الذي تتصاعد فيه المساعي الأممية والدولية الهادفة إلى وقف إطلاق النار وإيجاد حل سياسي وسلمي شامل، تعمد ميليشيا الحوثي، وبدعم وقرارٍ إيراني، إلى نسف هذه الجهود وانتهاج العنف ولغة السلاح وتكثف من اعتداءاتها وانتهاكاتها بحق أبناء الشعب اليمني وإطلاقها للصواريخ الباليستية والطيران المسير على المدنيين والنازحين في مدينة مأرب وغيرها من المدن اليمنية، وباتجاه الأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة في أعمال عدائية مدانة وجبانة".

وأكد نائب الرئيس بأن مسؤولية المجتمع الدولي إزاء هذا السلوك الحوثي المستهتر كبيرة، ومُطالبٌ اليوم بضرورة ممارسة ضغوطه القانونية لتنفيذ القرارات الدولية وإخضاع الميليشيات التي تتحكم إيران في كل قراراتها، والعمل على منع المهددات الأمنية والمضاعفات الإنسانية.

جاء ذلك خلال لقائه سفير الاتحاد الأوروبي لدى بلادنا هانس جروندبرج، لمناقشة مستجدات الأوضاع وجهود تحقيق السلام الدائم في اليمن، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وعبر نائب الرئيس خلال اللقاء، عن تقديره للجهود الدولية المبذولة وجهود الاتحاد الأوروبي بما من شأنه إحلال السلام وإنهاء الانقلاب والتخفيف من الأزمة الإنسانية، مجدداً التأكيد على دعم الشرعية لهذه المساعي والمبادرات وفي مقدمتها المبادرة التي قدمها الأشقاء في المملكة العربية السعودية وقابلها الحوثيون بمزيدٍ من التعنت والرفض.

كما أكد نائب رئيس الجمهورية، مجدداً، على دعم الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لجميع الجهود الأممية المبذولة لإحلال السلام العادل والشامل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

من جانبه أكد السفير هانس لدى بلادنا، على استمرار دول الاتحاد الأوروبي في دعم الجهود الأممية ودعم خيارات السلام والعمل الإنساني بما فيه التخفيف من معاناة اليمنيين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى