مكاسب سوق النفط الحاضرة تشي بمزيد من الدعم لزيادة العقود الآجلة

مكاسب سوق النفط الحاضرة تشي بمزيد من الدعم لزيادة العقود الآجلة

يقول متعاملون ومحللون إن قيم النفط الخام في الكثير من مناطق العالم آخذة في الارتفاع بفضل زيادة الطلب وشح في المعروض، مما يشير إلى أن الأسواق الحاضرة تلاحق ارتفاعا في العقود الآجلة وتوفر المزيد من الدعم الأساسي للأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت أكثر من 40% منذ بداية 2021، مدعومة بقيود على الإنتاج تقودها منظمة البلدان المصدرة البترول (أوبك) وحلفاؤها، وبفضل آمال في تعافي الطلب. لكن متعاملين قالوا إن الأسواق الحاضرة كانت متأخرة حتى وقت قريب.

كما ساعدت قلة أو محدودية فرص المراجحة لإرسال الخام من حوض المحيط الأطلسي إلى آسيا، ومن الولايات المتحدة إلى أوروبا، في رفع قيم النفط الخام، مما يعني أن كل منطقة عمليا تتعامل في إمدادها الخاص.

ينعكس ارتفاع الخام بالسوق الحاضرة في تقوية الفروق الزمنية في العقود الآجلة لبرنت. واتسع فارق برنت لستة أشهر إلى أكثر من أربعة دولارات للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ مارس/آذار، مما يشير لقوة الطلب على الإمدادات الفورية.

وقال المتخصص في شؤون الطاقة لدى يونايتد آي.سي.إيه.بي مقيم بالولايات المتحدة، سكوت شيلتون: "أعتقد أن السوق الحاضرة للخام في وضع قوي...فروق برنت لأقرب استحقاق عند مرتفعات جديدة أيضا، وهذا يشعرني بأن السوق الحاضرة تلحق بالعقود الآجلة ويجعل النفط يبدو وكأنه ليس تحوطا من التضخم وأنه يستحق ذلك بالفعل".

تبلغ قيمة أحد أهم خامات نيجيريا، وهو كوا إيبوي، علاوة دولار للبرميل فوق برنت، وهي الأعلى في حوالي عام.

وفي يونيو/حزيران، ارتفعت خامات بحر الشمال مثل فورتيس، مع تسجيلها مكاسب أقل أهمية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى