الحوثيون قتلة الأطفال.. شهادة أممية وحقوقية

الحوثيون قتلة الأطفال.. شهادة أممية وحقوقية

دليل آخر يثبت جرائم مليشيا الحوثي بحق اليمنيين، تحديدا أطفال اليمن وما يتعرضون له على يد المليشيات الحوثية الارهابية، دليل أثبتته هيئة الأمم المتحدة وأمينها العام "أنطونيو غوتيريش، الذي أدرج بموجبه مليشيا الحوثي في القائمة السوداء في الجماعات والدول المنتهكة لحقوق الطفولة.


بحسب ناشطين ومتابعين فإن تقرير الأمم المتحدة وإن جاء بعد ست سنوات من الجرائم الحوثية ضد اليمنيين، لكنه سيضيف دليلا قويا ضد تلك المليشيات وتعريتها أمام الرأي العالمي بجرائمها وانتهاكاتها ضد المدنيين خاصة الأطفال والنساء.


وقال التقرير إن الأمم المتحدة تحققت من 
4481 من الانتهاكات الجسيمة بحق 1308 طفل، قتلت مليشيا الحوثي منهم 269 طفلا، وجندت واستخدمت 115 آخرين قتل معظمهم أو تم تشويههم.

وأكد التقرير أن 339 طفلا سقطوا ضحايا بسبب القصف بالقذائف، و 305 بسبب الرصاص، 212 طفلا قتلوا أو أصيبوا بسبب مخلفات الحرب غير المتفجرة، مشيرا إلى أن أغلب الضحايا سقطوا في الحديدة وتعز, مارب، والجوف.

وتطرق التقرير إلى الهجمات التي استهدفت بها مليشيا الحوثي المدارس والمستشفيات وسقوط ضحايا من الأطفال.

وأكد التقرير أن مليشيا الحوثي اختطف
27 طفلا، واستهدفت المدارس والمستشفيات بـ 25 هجوما، وحولت 30 مدرسة و مشفى واحد لأغراض عسكرية، كما أعاقت مليشيا الحوثي  2502 مساعدة إنسانية للأطفال.

في ذات السياق أكد التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان (تحالف رصد) ان مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً، جندت (12054) طفل في عدد من المحافظات خلال الفترة من مايو 2014 وحتى مايو 2021.

واوضح المدير التنفيذي لتحالف "رصد" مطهر البذيجي في تصريح لوكالة سبأ ، ان المليشيات الحوثية عملت على تجنيد (12054) طفل  من فئات عمرية مختلفة حسب قوله.

في سياق متصل أيضا أبدت المتحدثة باسم المفوضية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ليز تروسيل، قلقها من استهداف مليشيا الحوثي الأعيان المدنية لمدينة مارب التي تضم مليوني نازح.

 

وقالت في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، إننا تحققنا من الهجمات الحوثية الأخيرة على مدينة مأرب استهدفت مجمعا مدنيا أدى إلى مقتل 8 وإصابة 30 مدنيا، إضافة إلى تضرر ثلاث سيارات إسعاف استجابت للهجمات الأولى جراء انفجار الطائرة بدون طيار حيث أصيب اثنان من موظفي الإسعاف.

 

وأضافت إن الهجوم الصاروخي الذي سبق الهجوم الأخير بأيام مستهدفا محطة بنزين، أسفر عنه مقتل 21 مدنيا بينهم أطفال.

 

كما أشارت إلى استمرار الهجمات التي يشنها الحوثيون على  أراضي السعودية،  التي استهدفت البنية التحتية المدنية بما في ذلك المطارات المدنية والمنشآت الصناعية .

وأكدت أن مليشيا الحوثي شنت من بداية العام الجاري حوالي 128 ضربة بطائرات مسيرة و31 صاروخا بالستيا على السعودية.

 

في سياق متصل توعد وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني مليشيا الحوثي بالملاحقة القضائية بسبب جرائمهم ضد المدنيين وسيلاحقون في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب ، وأن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم ولن تمر دون عقاب سواء كان المسئولين عنها سواء ا قيادات أو أفراد وسيخضعون للمحاسبة.

 

وأضاف بحسب وكالة "سبأ" أن تلك الممارسات الإجرامية التي تتكرر بشكل يومي بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية تجسد همجيتها ووحشيتها، وتؤكد أنها لا تختلف في ممارساتها عن باقي التنظيمات الارهابية".

 

وأشار الارياني إلى أن تلك الجرائم والانتهاكات تعكس استخفاف مليشيا الحوثي بأرواح الناس وانتهاجها سياسة الارهاب المنظم، وتعمدها اذلال ملايين المواطنين في مناطق سيطرتها بهدف تطويعهم واخضاعهم، واستهتارها بالقوانين والمعاهدات الدولية المنظمة لحقوق الانسان.

 

ودشن ناشطون وصحفيون، مساء اليوم السبت، حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي لتعريف العالم بجرائم مليشيا الحوثي بجرائمها بحق أطفال اليمن.

 الحملة تأتي تزامنا مع التقرير الأممي وادراج الأمين العام للأمم المتحدة مليشيا الحوثي في القائمة السوداء للجماعات المنتهكة لحقوق الطفولة،  وتصريحات المتحدثة  باسم المفوضية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ليز تروسيل، اضافة إلى الاهتمام الدولي بالملف اليمني في محاولة لإحلال السلام ووقف الحرب وهو ما ترفضه المليشيات الحوثية الارهابية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى