مسؤولة أوروبية: يجب حماية النازحين والتخفيف من معاناة الشعب اليمني

مسؤولة أوروبية: يجب حماية النازحين والتخفيف من معاناة الشعب اليمني

أكدت رئيسة اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوربي ماريا أرينا، على ضرورة حماية النازحين في المخيمات وعدم التعرض لهم، والعمل على التوصل إلى سلام دائم في اليمن يجنب الشعب المزيد من المعاناة.

وأشارت إلى أن القضية اليمنية أصبحت محل اهتمام اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوربي.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي، رئيس بعثة اليمن لدى الاتحاد الأوروبي السفير محمد طه مصطفى، الذي أطلعها على آخر المستجدات على الساحة اليمنية، ومنها استمرار قصف مليشيا الحوثي للمناطق المدنية بمحافظة مأرب وسقوط عدد كبير من النساء والأطفال، وكذلك هجماتها على مخيمات النازحين مما أضطر عدد كبير منهم إلى النزوح إلى مناطق أخرى.

وأكد السفير محمد طه مصطفى، التزام الحكومة الشرعية باحترام حقوق الإنسان على عكس مليشيا الحوثي التي يقبع في سجونها مئات المعتقلين من النساء والناشطين السياسيين والإعلاميين والأكاديميين.

وقال إن استمرار هجوم ميليشيا الحوثي على مأرب سيؤدي إلى كارثة إنسانية أكبر من التي تمر بها اليمن اليوم بالرغم من أن هناك مبادرة سلام مطروحة من الأمم المتحدة والسعودية، وقد وافقت عليها الحكومة الشرعية، إلا أن المليشيات ورغم الوساطات المتعددة لم تقبل بها حتى اليوم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى