استشهاد وجرح أكثر من 344 مدنياً جراء القصف الحوثي على مارب منذ يناير الماضي

استشهاد وجرح أكثر من 344 مدنياً جراء القصف الحوثي على مارب منذ يناير الماضي

استشهد وجرح أكثر من 344 مدنياً بينهم نسال وأطفال جراء القصف الذي شنته مليشيا الحوثي الإرهابية على مارب منذ يناير الماضي.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني "إن مليشيا الحوثي المدعومة من ايران استهدفت الأحياء السكنية ومخيمات النزوح والمدنيين والنازحين بمحافظة مأرب خلال الفترة (1 يناير ـ 10 يونيو 2021) بأكثر من 55 صاروخا باليستيا ايراني الصنع، و12 طائرة مسيرة، و3 صواريخ كاتيوشا، و6 قذائف و7 عبوات ناسفة‏".

وأوضح أن الإحصائيات وثقت سقوط 344 مدنياً بين شهيد وجريح خلال نفس الفترة، بقصف مليشيا الحوثي لمحافظة مأرب، حيث استشهد 104 مدنيين، و3 نساء، و15 طفلا، واصيب 180 مدنيا و 12 امرأه، و30 طفلا بجروح متفاوتة جراء القصف المتواصل‏.

واشار الارياني إلى أن ما تقوم به مليشيا الحوثي الارهابية من قصف للأحياء السكنية والأعيان المدنية ومخيمات النزوح في مديريات محافظة مأرب، منذ بدء تصعيدها العسكري الواسع، هي أعمال قتل ممنهج ومتعمد للمدنيين، وانتهاك صاروخ للقوانين والمواثيق الدولية، وترقى لمرتبة جرائم حرب والجرائم المرتكبة ضد الانسانية‏.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الامن مطالبين بتحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف أعمال القتل اليومي للمدنيين بدوافع انتقامية، والتي يذهب ضحيتها النساء والاطفال، وتصنيفها منظمة ارهابية، وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب.

وصعدت مؤخراً مليشيا الحوثي الإرهابية من قصفها للأحياء السكنية في مارب، آخرها مجزرتين خلال الأسبوع الماضي قتل وجرح فيها أكثر من 60 مدنياً بينهم نساء وأطفال ومسعفون.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى