أسرة بيت شحرة في إب ترفض تحويل صلح قبلي إلى فعالية طائفية وتطرد قيادات حوثية

أسرة بيت شحرة في إب ترفض تحويل صلح قبلي إلى فعالية طائفية وتطرد قيادات حوثية

كشفت مصادر مطلعة عن رفض أسرة يمنية في محافظة إب، تحويل صلح قبلي وعزاء لفعالية حوثية طائفية.

وقالت المصادر إن مليشيا الحوثي سعت لتحويل صلح قبلي، أثناء مساعٍ محلية للعفو عن شخص تسبب بمقتل ثلاثة شبان من أسرة "شحرة" بحادث مروري بمديرية بعدان شرق محافظة إب.

وأضافت المصادر أن قيادات حوثية حضرت فعالية العفو والصفح، وعملية الدفن والعزاء، في مساع منها لاستغلال الحادثة وإقامة فعالية حوثية ضد ما تسميه "العداون".

وبحسب المصادر فقد قام أفراد من أسرة "آل شحرة" بطرد قيادي حوثي يعمل مشرفا في بعدان، ويدعى "أبو عبدالله الجلال" وطاقم تصوير تابع لقناة "المسيرة" الناطق باسم الحوثيين.

ورفضت الأسرة رفع شعار مليشيا الحوثي "الصرخة" حيث تزامن الصلح والعفو مع فعاليات عدة تقيمها المليشيا فيما تسميه بالذكرى السنوية لشعار "الصرخة".

 ويوم أمس الأول توفي ثلاثة شبان من أسرة بيت شحرة بحادث مروري مروع بمديرية بعدان، وهم : عاصم حسن شحره، ويونس أحمد شحره ومحمد حمير شحره. وتمكنت مساع محلية وقبلية من العفو عن الجاني الذي تسبب بالحادثة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى