تحالف رصد يوثق أكثر من 5 آلاف حالة اعتقال واخفاء قسري خلال العام 2016

تحالف رصد يوثق أكثر من 5 آلاف حالة اعتقال واخفاء قسري خلال العام 2016

أطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان في اليمن بجنيف تقريرين تفصيليين نوعيين في قضايا التعذيب والاخفاء والاعتقال القسري في اليمن وذلك على هامش فعاليات الدورة ال 34 لمجلس حقوق الانسان.

وكشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان في تقريره عن " التعذيب في اليمن" عن رصده ل 813 حالة تعذيب تعرض لها معتقليـن خـلال الفتـرة مـن ديسـمبر 2014م وحتـى ديسـمبر 2016م ، بينهـا (774 ) حالـة ارتكبتهـا ميليشـيا الحوثـي - صالـح فـي 20 محافظـة و(30 ) حالـة تعذيـب داخـل سـجون السـلطات الحكوميـة لاسـيما فـي محافظتـي عدن وحضرموت وخمس حالات تعذيــب ارتكبتهــا عناصــر تنظيــم القاعــد بالإضافة إلـى 4 حـالات سـجلت لجهـة مجهولـة.

واحتلـت محافظـة لحـج المرتبـة الاولـى مـن حيـث عـدد حـالات التعذيـب الموثقــة بواقــع 168حالــة تلتهــا محافظــة الحديــدة ثــم أمانــة العاصمــة ثــم محافظــة ذمــار ثــم محافظتــي تعــز وإب وســط اليمــن ثــم صنعــاء وشــبوة وعــدن والبيضــاء وصعـدة وحضرمـوت وعمـران وريمـة والجـوف والضالـع وحجـة ومـأرب وأبيـن والمحويــت.

ووثق فريـق الرصـد التابـع للتحالـف اليمنـي عـدد (116 ) حالـة وفـاة وقتـل لمختطفيــن ومعتقليــن بينهــا (107 ) حالــة وفــاة داخــل ســجون تتبــع ميليشــيا الحوثـي و صالـح خـال فتـرة التقريـر.

وبلغـت حـالات الوفـاة تحـت التعذيـب داخـل سـجون ميليشـيا الحوثـي - صالـح (44 ) مـن أصـل (51 ) حالـة فيمـا توزعـت باقـي الحـالات علـى باقـي الأطـراف المنتهكـة وذلــك بمعــدل (5 ) حــالات وفــاة داخــل ســجون مــا يســمى بتنظيــم القاعــدة وحالــة وفـاة تحـت التعذيـب فـي سـجون السـلطات الحكوميـة فـي البـلاد بالإضافة إلـى حالـة واحـدة مـا يـزال مرتكبيهـا مجهوليـن حتـى اللحظـة.

ورصــد فريــق التحالــف اليمنــي (44 ) حالــة إعــدام وتصفيــة بالرصــاص الحــي لمعتقليــن داخــل الســجون وكذلــك (14 ) حالــة وفــاة نتيجــة اســتخدام المختطفيــن كــدروع بشــرية مــن قبــل ميليشــيا الحوثــي - صالــح فــي عــدة محافظــات يمنيــة أبرزهــا محافظــة ذمــار. كمـا وثـق الفريـق (7 ) حـالات وفـاة لمعتقليـن مدنييـن داخـل سـجون ميليشـيا الحوثـي- صالـح نتيجـة تدهـور أوضاعهـم الصحيـة وعـدم السـماح لهـم بتلقـي العـلاج بشـكل كامــل مــن بينهــا (4 )حــالات قالــت ميليشــيا الحوثــي - صالــح أنهــا حــالات وفــاة طبيعيـة أصيـب أصحابهـا امـا بنوبـة قلبيـة أو جلطـة مفاجـئة وحالتيـن أعلنتهمـا علـى أنهــا انتحــار بينمــا أكــد أهالــي الضحايــا لفريــق الرصــد والتوثيــق تعــرض أبنائهــم لأعمـال تعذيـب وحشـية.

وبلغــت حــالات الإيــذاء والتعذيــب الجســدي والنفســي التــي رصدهــا الفريــق بحــق معتقليـن ومختطفيـن يمنييـن فـي 21 محافظـة خـلال فتـرة التقريـر (519 ) حالـة منهـا (489 ) حالــة داخــل ســجون ميليشــيا الحوثــي - صالــح و(29 ) حالــة تعذيــب لــدى سـجون السـلطات الحكوميـة فـي ثلاث محافظـات هـي عـدن، لحـج، حضرمـوت بالإضافــة إلــى حالــة واحــدة لــم يعــرف مكانهــا ومرتكبيهــا حتــى لحظــة اعــداد التقريـر.

وتسـبب أعمـال التعذيـب والإيـذاء الجسـدي والنفسـي داخـل سـجون ميليشـيا الحوثـي - صالــح فــي فقــدان ذاكــرة (6 )معتقليــن وكــذا فقــدان حاســتي البصــر والسـمع لــ 7 معتقليـن أخريـن معظمهـم فـي محافظتـي تعـز ولحـج. إضافـة إلـى إصابـة (4) معتقليـن بحـالات شـلل كلـي جـراء التعذيـب و(168 ) حالـة إصابـة نتيجـة اسـتخدام ميليشـيا الحوثـي - صالـح لمعتقليـن ومختطفيـن دروعا بشـرية أمـام ضربـات طيـران قـوات التحالـف العربـي.

ونالـت الفئـات العماليـة النصيـب الأكبـر مـن حـالات التعذيـب الموثقـة وذلـك بواقـع 206 حـالات تلاهـا العسـكريون بــ (155 ) حالـة ثـم النشـطاء بمعـدل (145 ) حالـة تعذيـب يليهـم السياسـيين بعـدد (131 ) حالـة تعذيـب.

وبلـغ عـدد التربويـون الذيـن تعرضـوا للتعذيـب فـي اليمـن خلال فتـرة التقريـر (43 ) مدرســا وموجهــا ومــدراء ووكلاء مــدارس مدرســة فــي حيــن وقــع (30 )إعلاميــا و(25 )طالبــا و(23 )طفـلا و(24 )شــيخا قبليــا ضحايــا للتعذيــب فــي اليمــن طبقــا للإحصائيـات والأرقـام الموثقـة فـي هـذا التقريـر.

وسـجل فريـق التحالـف اليمنـي لرصـد الانتهـاكات سـت حـالات تعذيـب بحـق أطبـاء وخمـس حـالات بحـق محامـون ومثلهـا بحـق خطبـاء مسـاجد ووعـاظ وثـلاث حـلات تعذيــب ارتكبــت بحــق مهندســين بالإضافــة إلــى حالتــي تعذيــب بحــق النســاء فــي محافظتـي حجـة وأمانـة العاصمـة.

فيما كشف التقرير الثاني حول " الاخفاء القسري والاعتقال التعسفي في اليمن " والذي رصد 5092 حالة انتهاك موثقة منها 4882 اعتقالا تعسفيا,و210 إخفاء قسريا, ارتكبت غالبيتها من قبل ميليشيا الحوثي وصالح بواقع (4841 ) حالة انتهاك فيما ارتكبت السلطات الأمنية 124 حالة وسلطات الامن بعدن ب96 فيما قيدت 4 حالات انتهاك ارتكبها تنظيم القاعدة و قيدت 27 حالة انتهاك ارتكبتها جهات مجهولة.

وتصدرت محافظة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي وصالح قائمة تلك الانتهاكات ب693 حالة تليها البيضاء التي تشهد مواجهات بين ميليشيا الحوثي وصالح من جهة والقوات المسلحة للحكومة الشرعية مسنودة بالمقاومة الشعبية ب655 ثم محافظة اب الخاضعة لسيطرة الميليشيا ب 539 حالة, فالحديدة بواقعة 506 حالة.

وفي الندوة التي أقيمت في المجلس لإطلاق التقريرين اكد الدكتور إبراهيم العدوفي مندوب اليمن السابق لدى مجلس حقوق الانسان في اليمن ان الشعب اليمني اصبح مختطفا بأكمله خاصة بعد سيطرت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على العاصمة صنعاء والمؤسسات الحكومية والامنية والمرافق العامة وقيامهم بممارسة الانتهاكات الجسيمة ضد المدنيين في مختلف المحافظات.

وطالب العدوفي المجتمع الدولي والمنظمات العربية والدولية ايصال المعتقلين والمخفيين قسراً باسرهم ، وفتح تحقيقات وطنية ومكافحة ممارسات التهديد والابتزاز التي تمارسها المليشيا ضد اسر المختطفين ودعم رابطة امهات المختطفين، ومكافحة الأسماء الوهمية للمليشيا ووضع ملف للتحرك امام القضاء الأوروبي لطرح حالات موثقة ضد منتهكي حقوق الانسان في اليمن.

وتناولت وزيرة حقوق الانسان السابقة حورية مشهور ما سببته الانتهاكات من اوضاع انسانية واقتصادية غاية في الصعوبة من خلال اعتقالها للمدنيين وخاصة السياسيين والصحفيين والناشطين والاعتداء بالضرب والاهانة على امهات المختطفين وتجنيد الاطفال دون السن القانوني واستخدام المدنيين دروع بشرية.

وقالت " ان الجرائم التي ترتكبها المليشيا ضد المدنيين في مختلف المحافظات لن تسقط بالتقادم وسيتم ملاحقة مرتكبيها ومحاسبتهم على جرائهم الممنهجة ضد الإنسانية طال الزمن ام قصر.

ودعت مشهور المنظمات والمجتمع الدولي ووسائل الاعلام العربية والدولية الى كشف الجرائم التي ترتكبها المليشيا ضد المدنيين العزل واطلاق سراح السجناء والمختطفين, مشيرة الى ان تلك الجرائم لم تعد تهدد اليمن بل اصبحت تشكل خطورة كبيرة على المنطقة بأكملها.

 

كما طالبت المجتمع الدولي بممارسة المزيد من الضغوطات على المليشيا الانقلابية وتطبيق القرارات الدولية التي تم الاتفاق عليها المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار رقم 2216, معتبرة ان تطبيق تلك المرجعيات والقرارات الدولية هي الكفيلة بوقف الة القتل والدمار في اليمن.

فيما دعا يوسف أبو راس عضو التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقق الانسان الحكومة لسن قوانين وتشريعات تتلاءم مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بتجريم التعذيب , وطالب السلطات العدلية والقضائية بفتح تحقيق جاد وشامل في ملف التعذيب وتقديم الفاعلين للمحاكمة.

وطالب بالإفراج الفوري لكافة المعتقلين والمحتجزين في سجون الميليشيات او تقديمهم لمحاكمة عادلة وتعويض الضحايا وذويهم والايقاف الفوري عن ممارسة جريمة التعذيب للسجناء والمحتجزين في سجونها.

واستعرض المدير التنفيذي للمرصد الاعلامي اليمني همدان العليي معاناة أسر المختطفين والمخفيين قسراً والتي لا تقل عن معاناة المختطفين انفسهم في السجون, مشيراً الى ان الميليشيا الانقلابية تحاول عبر الإجراءات القمعية ضد أهالي المختطفين إما لإذلال المختطف واجبارهم على الاعتراف بما لم يقومون به، أو لكسر إرادة أفراد أسرته وتعجيزهم ماديا ليتخلوا عنه.

وذكر ان بعض الأسر تضطر لبيع ممتلكاتها من مباني أو سيارات أو أراضي أو مقتنيات ثمينة ليتم توفير المبالغ المطلوبة منهم وتسليمها للمليشيا للإفراج عن المختطف.

وقال رئيس المكتب التنفيذي لمؤسسة صح لحقوق الانسان ان الميليشيات الانقلابية ارتكبت 115 حالة اعتقال واختطاف بحق الأطفال, مطالبا الميليشيات بالكف عن ارتكاب الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال في اليمن .

هذا وسيطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان التقرير السنوي العام لحالة حقوق الانسان في اليمن خلال العام 2016, يوم غد الثلاثاء ضمن فعاليات دورة مجلس حقوق الانسان الحالية في اسبوعها الثاني, وسيستعرض التقرير انتهاكات حقوق الانسان في العام المنصرم ومعاناة مختلف الفئات بما فيها الفئات المستضعفة كالنساء والأطفال.

ويوقع ان يشارك التحالف في القاء العشرات من الكلمات الهامة في القاعة الرئيسية للمجلس امام الدول المشاركة وسيلتقي بعدد من المقرري الخواص لمنظمات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الانسان لاطلاعها على الأوضاع الإنسانية في اليمن. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى