رحيل موجع لرجل الإصلاح والصلاح واستاذ الأجيال " سالم مغلس "

رحيل موجع لرجل الإصلاح والصلاح واستاذ الأجيال " سالم مغلس "

رحل وترك أثراً بالغاً في نفوس الأجيال التي تتلمذت على يديه حيث مثل رحيله خسارة لمدينة عدن ولحزب الإصلاح بل وخسارة لليمن بشكل عام.

إنه رئيس هيئة الشورى المحلية لعدن ومدير مكتب التربية بالمحافظة، الأستاذ سالم مغلس الذي وافته المنية امس الأول اثر اصابته بفيروس كورونا في العاصمة السعودية الرياض ليترك خلفه مآثر طيبة يستلهم منها الشباب معاني الخير والتسامح والنضال في سبيل القضايا الوطنية".

وبرحيله فقدت العاصمة المؤقتة عدن واليمن عموماً شخصية نضالية أسهمت في ترسيخ العمل السياسي التعددي، وانتهجت الحوار والحكمة، وعلاوة على ذلك فإن الخسارة تتعاظم لفقد قامة تربوية معطاءة تركت بصمات طيبة، لها أدوارها في خدمة أبناء مجتمعه ورمزا اجتماعيا متحلياً بسمات البذل والكفاح والإصلاح الاجتماعي الذي عرفه به الجميع".

 

رجل الإصلاح والصلاح

يقول رئيس الدائرة الإعلامية في اصلاح عدن الأستاذ خالد حيدان انه منذ عرف الاستاذ الكبير سالم مغلس وهو رجل الإصلاح والصلاح ورائد المساجد وسابق إلى صفوف الصلاة تاليا للقرآن شاكرا حامدا محبا للأخيار والصالحين.

ويضيف حيدان في مقال له كتبه عن الفقيد عرفت مغلس وأنا لأزلت يافعا وجمعني به المسجد وحلقات الدرس والذكر ولم أنس صوته الجميل وهو ينشد أناشيد الحماسة والشباب قبل ميلاد الوحدة وما زالت سطوة نظام ما قبل الوحدة قائما.

وأوضح حيدان انه عرف الإصلاح من بوابة الأستاذ الكبير سالم مغلس وأدرك فكر الإصلاح من خلاله مشيرا الى انه فتح بيته للتجمعات والمناسبات والتهاني والتبريكات ولقاء الإخوان ولم الشمل وكان أخا وأبا وقبيلة لكل من لا قبيلة له وكان بعد الله سند إخوانه وقلبهم النابض بالحب والإخاء.

 

استاذ الأجيال

مدير عام مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن د. محمد الرقيبي يكتب في رحيله قائلا ( فاجأنا خبر رحيل استاذنا الكبير ” سالم المغلس” مدير عام مكتب التربية والتعليم السابق , إلى جوار ربه الكريم.

ويضيف الرقيبي لقد صعقنا بالرحيل الموجع ونهاية مشوار العطاء الجميل الذي تحتفظ به منظومة العمل التربوي والتعليمي ، لأنه حضور ومشوار ملتزم لكل أبجديات العمل المثمر.

وأردف قائلا رحل الاستاذ الكبير ليذهب إلى جوار به الكريم رحل من علم الأجيال ومنحهم قدراته رحل المهم في القرار لسنوات بين جدران مكتب التربية والتعليم وقبلها مشوار طويل وسنوات ومحطات تنوعت وتشكلت من بين شخصيته الجميلة والمرنة التي احتوت الجميع.

وأشار الرقيبي إلى أن الأستاذ الكبير سالم مغلس كان استاذ الاجيال وصوت ونبرة الحوار المثقف الذي منحنا الكثير وقدم الكثير من المعطيات التي ارتبطت به مؤكد في الوقت نفسه بان الأجيال ستظل تردد كل جماليات الحديث للقيادي الجميل مغلس.

وأختتم الرقيبي حديثه في رثاء الفقيد قائلا (حديث مستمر بتلك المزايا التي رسمت بها مشوار حياتك الحافلة بالكثير . نعزي انفسنا برحيلك .. ونرص كلمات العزاء لأولادك وأهلك وكل من عرفك .. ومنتسبي الحقل التعليم في عدن).

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى