غريفيث: استمرار التصعيد الحوثي في مأرب يقوض فرص السلام ويجب أن يتوقف

غريفيث: استمرار التصعيد الحوثي في مأرب يقوض فرص السلام ويجب أن يتوقف

قال المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، إن استمرار الأنشطة العسكرية في العديد من أنحاء البلاد، بما في ذلك في مأرب، يقوض فرص السلام في اليمن، ويعرض حياة الملايين للخطر، ويجب أن يتوقف.

وأبدى غريفيث تفاؤلاً بنجاح خطته للسلام في اليمن، رغم إشارته إلى الإحباط الذي يشعر به جراء تعثر جهوده منذ عام ونصف العام.

ودعا الأطراف اليمنية إلى تقديم تنازلات، كما أكد أهمية وقف الهجوم على محافظة مأرب.

وفي ختام زيارته إلى صنعاء قال غريفيث إن خطته تقوم أولاً على «إزالة كل العقبات التي تحول دون حصول اليمنيين على الغذاء والسلع الأساسية، بما في ذلك الوقود، بغرض الاستخدام المدني.

كما شدد على «الحاجة الماسة لوقف إطلاق النار على مستوى البلاد لتخفيف وطأة الوضع الإنساني، وفتح الطرق أمام حركة الأشخاص والسلع بحرية، وإعادة الحياة الطبيعية إلى ملايين» اليمنيين.

وأكد غريفيث أهمية انتهاز الإجماع الدبلوماسي لدعم مقترحاته. وخلص إلى القول: دعوتنا بسيطة للغاية: أوقفوا الحرب، وأوقفوا احتمالات المكاسب العسكرية، وأنهوا النزاع، وابنوا سلاماً لليمن، واجعلوا اليمن مكاناً للشعب اليمني.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى