ميلشيات الحوثي تعتزم تأسيس 6 آلاف مركز صيفي لغسل أدمغة الأطفال بأفكار طائفية

ميلشيات الحوثي تعتزم تأسيس 6 آلاف مركز صيفي لغسل أدمغة الأطفال بأفكار طائفية

بدأت ميليشيات الحوثي الإرهابية قبل أيام بعمليات حشد وتجنيد واسعة لمقاتلين جدد عبر استهداف طلبة المدارس من صغار السن والمراهقين تحت لافتة انطلاق المراكز الصيفية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأفادت مصادر مطلعة في صنعاء "ان الجماعة الحوثية خصصت أكثر من 600 مليون ريال كتكاليف لطباعة أكثر من 40 ألف كتيّب، تحوي خطبا ومحاضرات طائفية وميزانية تشغليه للمراكز الصيفية " وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

وفي حين دشنت الجماعة هذه المراكز قبل يومين، لاستقطاب أكبر عدد من المقاتلين الجدد إلى صفوفها وإعداد جيل جديد يحمل أفكارها المتطرفة.

وبحسب وسائل إعلام حوثية، تهدف الجماعة حاليا عبر تأسيس 6 آلاف مركز صيفي إلى تلقين ما يزيد على 650 ألف طالب (أغلبهم من صغار السن) ثقافة الموت والحقد والطائفية والكراهية عبر 24 ألف معلم أخضعتهم الجماعة لدورات مكثفة في العاصمة صنعاء وريفها وفي كل من إب وصعدة وعمران والمحويت وريمة وحجة ومناطق أخرى تحت سيطرتها في محافظات الحديدة والجوف وتعز والبيضاء والضالع ولحج ومأرب.

وبحسب معلومات وأرقام، تحصلت عليها «الشرق الأوسط» بعدة محافظات تحت سيطرة الجماعة فإن إجمالي عدد المراكز التي أنشأتها الميليشيات أخيرا في ريف صنعاء يصل إلى حوالي 900 مركز صيفي، وتستهدف قرابة 35 ألف طالب وطالبة بعدد من المديريات والقرى في حين يصل عدد المراكز في محافظة إب إلى ما يزيد على 850 مركزا موزعة على 20 مديرية ويشرف على إقامتها 2300 شخص ما بين مدير ومشرف ومدرس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة "أن عدد المراكز الصيفية الحوثية بمحافظة ذمار بلغت 300 مركز موزعة على 12 مديرية، منها 100 مركز خاص بالطالبات، في حين تسعى الجماعة إلى استقطاب نحو 3 آلاف و500 طالب وطالبة كحصيلة أولية بذات المحافظة".

ووضعت الميليشيات توقعات بأن عدد الطلبة والطالبات الذين ستتمكن من إلحاقهم بمراكزها سيصل إلى 25 ألف طالب وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بالمراكز الصيفية في محافظة صعدة، بينما تعتقد ذات الجماعة بأن نحو 50 ألف طالب وطالبة في العاصمة صنعاء سيلتحقون هذا الموسم لتلقي أفكار الجماعة بمراكزها.

وتطمح الجماعة أيضا، طبقا للمصادر، إلى استقطاب أكثر 26 ألف طالب وطالبة في محافظة عمران، ونحو 30 ألف طالب في الحديدة، و21 ألفا في حجة، إلى جانب 18 ألف طالب وطالبة في تعز(المناطق غير المحررة)، وجميع هذه الأعداد تتوقع الميليشيات أنها مجرد حصيلة أولية تقريبية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

admin@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى