محافظة حجة تدشن فعاليات التعبئة العامة والإسناد الشعبي للجيش الوطني

محافظة حجة تدشن فعاليات التعبئة العامة والإسناد الشعبي للجيش الوطني

دشنت السلطة المحلية بمحافظة حجة، اليوم الاثنين، فعاليات التعبئة العامة والإسناد الشعبي للجيش الوطني في مواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وفي حفل التدشين الذي نظمته اللجنة التنفيذية للتعبئة والإسناد، صباح اليوم في مدينة مأرب، أكد وكيل المحافظة " محمد يعقوب"، أنه رغم حرص القيادة السياسية على السلام، إلا أن المليشيا أبت إلا الاستمرار في عدوانها "ولم تترك لأحرار اليمن وجيشها ومقاومتها من خير سوأ التوجه لحسم المعركة وتخليص البلاد من شر المليشيات مهما كانت التضحيات".

وقال الوكيل يعقوب، إنه واستجابة لدعوة التعبئة العامة التي وجهها محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، "ندشن اليوم اولى فعاليات اللجنة التنفيذية للتعبئة والاسناد بالمحافظة بلقاء موسع يضم نخبة من القيادات الرسمية والشعبية من أبناء المحافظة لنتشارك معهم المهمة ونتعاون في تلبية الداعي ونتوزع جميعا المسؤولية الوطنية والتاريخية في اسناد الجيش الوطني بشريا وماديا".

وشدد وكيل المحافظة، على أن معركة اليمنيين مع الانقلابيين وصلت إلى مرحلة فاصلة، داعياً أبناء حجة "إلى التحلي بروح المسؤولية وتناسي كل المعوقات والانتصار على الألم وشحذ الهمم وتوشح السلاح وبذل كل الوسع في حشد الابطال الى معسكرات الاستقبال وحشد الامكانات المادية لاسناد المعركة".



وفي كلمة القيادات الأمنية والعسكرية، أكد مدير شرطة المحافظة، العميد أمين الحجوري، أن محافظة حجة ومنتسبي الجيش والأمن من ابنائها، كانوا ولا زالوا في مقدمة الصفوف دفاعاً عن الجمهورية والمكتسبات وعازمون على المضي قدماً مع كل أحرار وشجعان اليمن في معركة التحرير الفاصلة.

وشدد الحجوري  على ضرورة تضافر كل الجهود وانخراط الشباب وكل قادر على حمل السلاح في مقاومة المليشيا لاستعادة.

وقال: سيكون النصر حليفا لأبناء جيشنا وامننا البواسل  ومن خلفهم المقاومة وابناء القبائل والشعب الصابر (..) ونقولها ونحن على ثقة تامة أن غبار التاريخ ومليشيا الفيد والقتل والاجرام لن يكون لهم اسم أو رسم  في حاضر أو  مستقبل اليمن.. عد هذه الجرائم البشعة" والانتهاكات والمستقبل والنصر لليمنيين.

من جانبه، أكد عضو مجلس الشوري الاستاذ مهدي جابر الهاتف، جاهزية أبناء المحافظة المستمر  "للمشاركة في الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية والالتفاف حول القيادة السياسية والحكومة الشرعية، والوقوف مع الجيش وإسناده في هذه المعركة الوطنية الفاصلة".

وأشاد الهاتف، وهو مدير المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة، في كلمة المقاومة، بدور محافظة مأرب، سلطة محلية وقبائل ومجتمع في احتضان النازحين، وقيادة المعركة الفاصلة، داعياً إلى الوقوف صفا واحداً ومساندة الجيش وحشد كل الطاقات والجهود لاستعادة صنعاء وتحرير اليمن من المليشيات الانقلابية.


وفي كلمة الهيئة العليا للتعبئة والحشد، أشاد اللواء أحمد العابسي، بمحافظة حجة وتضحياتها بخيرة ابنائها ورجالها في معركة اليمنيين مع المليشيا الحوثية.

وأوضح أن المليشيا الحوثية استنفذت حملاتها وباءت كل مخططاتها بالفشل وهُزمت في كل الجبهات، مؤكداً أن الوقت حان ليقود الجيش الوطني بدعم ومساندة الجميع، حملته لإفشال المشروع الإيراني وتحقيق الانتصار الذي ينتظره الشعب اليمين بفارغ الصبر.

هذا وتخللت اللقاء، الذي حضرته قيادات عسكرية وأمنية وبرلمانية، وممثلين عن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني،  فقرات فنية، وكلمات أكدت في مجملها على أهمية المشاركة الشعبية في حملة التعبئة وإسناد الجيش الوطني لاستعادة الدولة والمضي للمستقبل الخالي من المليشيا ومشاريعها السلالية والمناطقية.

وأشاد المجتمعون ببطولات الجيش والمقاومة وما يسطرونه من ملاحم بطولية في مختلف الميادين والجبهات، مؤكدين أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي ويخدع بالكلام المعسول عن السلام ومبادراته وجهود الأمم المتحدة التي يرفضها الحوثيون ويجعلونها وسيلة للمضي في إجرامهم وتصعيدهم وعدوانهم المتواصل.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

admin@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى