فلسطين ...انتصار القرن

فلسطين ...انتصار القرن

إن انتصار فلسطين اليوم يتمثل في أكثر من وجه، وكل وجه هو أبهى وأنبل وأقوى من الآخر.. يصنعون لوحة النصر والكرامة وإحراق المؤامرات بضربة واحدة.

انتصار في الجانب العسكري الذي سطرته غزة بسلاحها ومقاومتها وحاضنتها بصورة تدخل في دائرة الاساطير والمعجزات.

انتصار لا يقل أهمية وأثر في مدن الضفة الغربية في الخروج الكبير ومواجهة الدبابات بصدور عارية. 

وانتصار ثالث ومذهل في انتفاضة مدن الداخل الفلسطيني بعد ان كانت اسرائيل قد وضعت عليهم احجار قديمة باعتبار القضية عندهم ماتت بفعل اليأس وطول المدى.

ثلاث لوحات مبهجة وقوية بحركة إيقاع معركة واحدة    ونصر اكيد عنوانه شعب واحد وقضية واحدة.

إن الانتصارات الثلاث في المواقع الجغرافيا التي عملت اسرائيل ومن وراء اسرائيل على تقسيمها وحفر الحواجز لتقسيم الشعب الفلسطيني  إيذانا بتفتيت المفتت في  الأمة العربية هو انتصار القرن بل هو عبرة القرون في قوة الشعوب وغلبتها.

والمفارقة انه نصر جاء سريعا وصاعقا بعد مدة من الانتفاشة التي تحدثت بكبرياء عن تتفيذ ما سموه صفقة القرن ليقوم الشعب الفلسطيني بانتصار القرن وبصفعة القرن وليعيد كل الاوراق الى طاولة الحرية والتحرير  ومبادرة الشعب، ومعه خرجت الشعوب الحرة لتؤكد حقيقة ان الشعوب بحور عميقة ومحيطات تتفجر بامواج مفاجئة كلما حاولت الزعانف الرخيصة الرقص على جبهة الموج وهامة الرياح بغطرسة الصغار ونسيان انفسهم امام هدير الشعوب وانين المظلومين الذي دوما مايشكل براكين الغضب من نقطة فراع سحيقة وعوامل لخروج الاعصار ات من عيون الماء والانهار السايحة.

ان فشل تمزيق الشعب الفلسطيني هو بالأساس فشل للمشروع الاستعماري في تمزيق الشعوب وهو المشروع  القائم اليوم على قدم وساق ...
لقد كسر الفلسطينيون قدم المؤامرة واحرقت سيقانه المتلونة.

لقد انتصرت فلسطين وسقطت المؤامرة والبقية تفاصيل 

احمد عثمان

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى