تبدأ اليوم الجولة الترويجية لأول إصدار للسندات الكويتية في الأسواق العالمية، الذي من المتوقع أن تكون قيمته نحو 10 مليارات دولار.

ويأتي هذا الإصدار بهدف تغطية عجز الميزانية للسنة المالية الحالية التي تنتهي في أبريل المقبل.

وبحسب مصادر، من المرتقب أن يكون هذا الإصدار على دفعة واحدة، وليس على عدة شرائح، وأن يتم التسعير عند 200 نقطة أساس، فوق السندات الأميركية لأجل 5 سنوات.

وكانت الحكومة الكويتية قد عينت بنوك كل من HSBC وJP MORGAN وCITIGROUP لعقد اجتماعات مع مستثمري أدوات الدخل الثابت، في كل من بريطانيا والولايات المتحدة.