الأمم المتحدة تبدي قلقاً كبيراً حيال التصعيد الصهيوني في القدس

الأمم المتحدة تبدي قلقاً كبيراً حيال التصعيد الصهيوني في القدس

أبدت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، «قلقاً كبيراً» حيال تصاعد أعمال العنف الدائرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية.

وأفاد المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل، الصحافيين، في جنيف: «ندين كافة أشكال العنف وكافة أشكال التحريض على العنف والانقسامات القومية والاستفزازات».

يأتي هذا في الوقت الذي ارتفعت فيه حصيلة الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم إلى 24 شخصاً جراء التوتر بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال لليوم الثاني على التوالي.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة في بيان أن من بين الشهداء تسعة أطفال، وامرأة، فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 100؛ عدد كبير منهم أطفال.

واستهدف طيران الاحتلال منازل وشققاً سكنية وممتلكات مدنية والعديد من المواقع، في مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، وألحق دماراً وخراباً وحالة من الخوف بين صفوف الأطفال.

وأغلق الاحتلال معبر كرم أبو سالم، التجاري الوحيد في القطاع، ومعبر بيت حانون شمال القطاع، إضافة إلى إغلاق بحر القطاع أمام الصيادين حتى إشعار آخر.

وتحدثت مصادر صهيونية عن إصابة سبعة أشخاص في عسقلان جراء إطلاق القذائف الصاروخية من غزة، بينهم 2 بحالة متوسطة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

admin@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى