الندوة العالمية تدشن مشروع الإغاثة العاجلة للمتضررين من السيول بحضرموت

الندوة العالمية تدشن مشروع الإغاثة العاجلة للمتضررين من السيول بحضرموت

دشنت الندوة العالمية للشباب الإسلامي اليوم الاثنين 28 رمضان 1442 الموافق 10 مايو 2021م مشروع الإغاثة العاجلة للمتضررين من سيول الأمطار بمدينة تريم بمحافظة حضرموت، برعاية وكيل المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري، وإشراف مكتب الندوة باليمن.

وخلال التدشين، ثمن الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء – رئيس لجنة حصر أضرار السيول بمديرية تريم، الأستاذ عبدالهادي التميمي، جهود الندوة العالمية في تقديم هذه المعونات تلبية للنداء العاجل من السلطة المحلية لإغاثة المتضررين في تريم.

ووجه الشكر للندوة العالمية للشباب الإسلامي ومكتبها باليمن، على هذه التدخلات النوعية التي سوف تقلل من حجم المأساة التي تعرضت لها الأسر جراء الأمطار والسيول التي  نتج عنها انهيار منازلها.

وأضاف "نحن عاجزون عن الشكر للندوة التي دائما ما تكون حاضرة وتتميز في تقديم الإغاثة وتكون بلسما لجراح المنكوبين".

وشدد على أن توزيع هذه المساعدات سيتم بإجراءات شفافة للوصول إلى مستحقيها.

من جانبه، شكر مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت، الدكتور عبدالله رمضان باجهام، الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمملكة العربية السعودية على هذه المكرمة المباركة.

منوها إلى أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي حاضرة في كثير من المواقف باليمن عامة، واليوم حاضرة في تريم لمواجهة كارثة السيول.

وأشار إلى أن مكتب الوزارة لمس منذ الوهلة الأولى جهود منظمات المجتمع المدني، مؤكدا أن تدخل الندوة يمثل مواساة للمتضررين من الكارثة.

ولفت إلى أن لجنة تنسيق جهود منظمات المجتمع المدني تؤكد على إيصال المساعدات لمستحقيها بالتنسيق مع لجنة الأهالي بالمنطقة، مبينا أن هناك احتياجات سيتم الإعلان عنها قريبا، متمنيا من المنظمات التفاعل.

إلى ذلك قال مندوب الندوة الأستاذ فهد سعيد بامحفوظ، أن مشروع الإغاثة العاجلة الممول من الندوة العالمية للمتضررين من السيول بتريم، يشمل تقديم 200 سلة غذائية.

كما يتضمن المشروع توزيع 167 حقيبة إيوائية و167 حقيبة صحية، بالإضافة إلى منح 167 أسرة متضررة إيجار شهرين للشقق والمساكن.

وبيّن أن دعم الندوة العالمية للأسر المتضررة جراء السيول التي ضربت مديرية تريم، يأتي بالتنسيق مع السلطة المحلية واللجنة المشكلة من قبلها.

وذكر أن تدشين المشروع جاء بحضور منظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية، آملا أن تكون هناك تدخلات نوعية أخرى في المستقبل العاجل.

من جهتها عبرت الأسر المستفيدة من مشروع الإغاثة العاجلة، عن شكرها للندوة العالمية للشباب الإسلامي على تقديم هذه المنحة لمواساتهم والتخفيف من معاناتهم.

حضر التدشين مدير عام مديرية تريم القاضي خالد عوض هويدي، ورئيس اللجنة الأهلية للمتضررين، المهندس عمر عبدالباري، وعدد من الأسر المتضررة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى