تنديد محلي وعربي باستمرار انتهاك مليشيا الحوثي لحرمة المساجد ومنع إقامة صلاة التراويح

تنديد محلي وعربي باستمرار انتهاك مليشيا الحوثي لحرمة المساجد ومنع إقامة صلاة التراويح

ارتكبت جماعة الحوثي الانقلابية سلسلة جرائم لم يسبقهم اليها أحد في التاريخ المعاصر بحق المساجد ودور العبادة في شهر رمضان المبارك، وذلك بتدنيسها للمساجد وتحويلها الى اماكن للرقص ومضغ القات وتكديس القمامة فيها وقيام مسلحيها بطرد المصلين من بعض المساجد اثناء صلاة التراويح، مما استفز مشاعر العالم الإسلامي لمثل هذه الأعمال البشعة.

 

مغرر بهم

أظهرت مقاطع فيديو انتشرت بشكل جنوني، مشاهد لبعض المساجد المحررة في منطقة الاحكوم بتعز من قبضة ميليشيا الحوثي وقد تحولت الى مقالب للقمامة ولوكندات للنوم ومضغ القات، وعلق البعض على تلك المشاهد بالقول ان هذه الأفعال لم يرتكبها حتى اليهود في فلسطين، وقال الناشط الحقوقي " صلاح الذبحاني" في حديث للصحوة نت " ان هذه الاعمال تثبت للمغرر بهم مدى زيف ادعاء الحوثيين بأنهم مسيرة قرآنية، والاسلام والقران منهم ومن اعمالهم برئ".

معركة هوية

فيما قالت الناشطة حواء البركاني تعليقا على مقاطع الفيديو: " لم تتجرأ جماعة عبر التاريخ على ازدراء المساجد بهذا الشكل الا جماعة الحوثي وكأنها غير مبالية بردة فعل مليار ونصف مليار مسلم لأن هذه المساجد ليست ملك اليمنيين وحدهم بل هي دور عبادة ورمز من رموز الاسلام، لذلك يجب على العالم الاسلامي معرفة مدى الخطر التي تمثله الجماعة على هويتنا ومقدساتنا وان يكونوا على ثقة بأن الجيش الوطني يخوض معركة الدفاع عن الدين والهوية بالنيابة عن المسلمين".

واظهر مقطع فيديو قيام مسلحين حوثيين باقتحام مساجد " النور" في قرية عمد بمديرية سنحان وطرد المصلين اثناء ادائهم صلاة التراويح وانتشر هذا الفيديو بشكل واسع مما دفع الحوثيين للبحث عمن قام بتصوير الفيديو واعتقال عدد من المصلين حسب ما افادت المصادر، وذلك بسبب الغضب الشعبي الكبير الذي جلبه هذا الفيديو على جماعة الحوثي، لدرجة قيام بعض الناشطين بنقد هذا التصرف بشكل لاذع كالناشط "المسمري" و" المومري" وغيرهم.

من جانبه قال الدكتور احمد الشاعر بأن قيام جماعة الحوثي بتلك الاعمال عمل ارهابي ومنافي لجميع الشرائع السماوية، مضيفا ان الانقلابيين " يدارون بغباء منقطع النظير ويتجلى ذلك من خلال قيامهم باستفزاز مشاعر المسلمين جميعا بمثل تلك الطريقة الرعناء،

وتابع " قد يختلف او يتفق معك المواطن اليمني البسيط في تاييد التحالف او معارضته لكن الجميع سيقف صفا واحدا لإدانة ورفض تدنيس المساجد حتى اولئك المؤيدين للحوثيين من السذج لن يستطيع الحوثي خداعهم بعد الان" .

ادانات عربية وإسلامية.

وقد أدان البرلمان العربي قيام ميليشيا الحوثي الإنقلابية، بمنع وإيقاف إقامة صلاة التراويح في مساجد العاصمة معتبراً أن هذه الأعمال  تمثل "مظهراً صارخاً من مظاهر الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها هذه الميليشيا بحق أبناء الشعب اليمني".

وقال البرلمان العربي في بيان له" أن هذا التصرف البغيض الذي يتناقض مع مبادئ الأديان ويخالف المواثيق الدولية التى تؤكد على احترام حرية العقيدة وحماية دور العبادة، يضاف إلى سجل ميليشيا الحوثي الإنقلابية المليء بالعديد من الجرائم ضد الإنسانية، ويكشف عن وجهها القبيح في عدم احترامها لحرمة الشعائر الدينية ومشاعر المسلمين في هذا الشهر الكريم".

وأضاف" أن محاولات ميليشيا الحوثي الإنقلابية لفرض آرائها ومعتقداتها الدينية بالقوة على أبناء الشعب اليمني هو صورة من صور الإرهاب الفكري والديني الذي تمارسه هذه الميليشيا، بالتوازي مع اعتداءتها الإرهابية المستمرة ضد المدنيين".

مؤكداً على التضامن مع أبناء الشعب اليمني في ممارسة حقهم المشروع في حماية معتقداتهم وتنوعاتهم الفكرية ومذاهبهم المختلفة.

كما أدان الأزهر الشريف منع إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان ، في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة  الحوثي وقال في بيان له مساء السبت، إنه تابع "ما تداولته بعض وسائل الإعلام اليمنية عن قيام بعض الأفراد والجماعات (الحوثيين) بمنع إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد بقوة السلاح".

وأضاف: "يدين الأزهر الشريف بشدة هذا العمل المخالف لمبادئ الأديان والمناهض للمواثيق الدولية كافة التي توجب احترام حرية العقيدة وحماية دور العبادة وتكفل حق ممارسة الشعائر الدينية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى