انتهاكات مليشيا الحوثي برمضان.. "قات" في المساجد ومنع "التراويح" وطرد المصلين

انتهاكات مليشيا الحوثي برمضان.. "قات" في المساجد ومنع "التراويح" وطرد المصلين

تصر جماعة الحوثي الإرهابية على منع إقامة صلاة التراويح في مساجد العاصمة صنعاء " وذلك بحجة الازعاج" فيما تبيح الجماعة لمقاتليها مضغ القات في المساجد والدخول اليها بالأحذية، مهزلة بشعائر الدين وسخرية من مسلمين.

 

اقتحام بالقوة

 تزايدت مؤخرا حوادث اقتحام المساجد من قبل الحوثيين لمنع صلاة التراويح، اخر تلك الحوادث قيام مليشيا الحوثي يوم الثلاثاء الماضي، باقتحام مسجد النور في قرية "عمد" بمديرية "سنحان" بمحافظة صنعاء، ومنع مسلحوها المواطنين من أداء صلاة التراويح عن طريق اخراج المصلين من الجامع ثم حولوه إلى مكان لمضغ القات والاستماع لخطب الارهابي " عبد الملك الحوثي" عبر مكبرات الصوت.

يقول فارس علي " من أبناء المنطقة" بأن الحوثيين اقتحموا مسجد النور محدثين ضوضاء كبيرة من خلال ترديد الصرخة وضرب ابواب المسجد وشتم المصلين وهو ما اثار استياءً واسعا بين الناس.

ويؤكد صديقه بلال " بأن فعلهم اشد من فعل اليهود , واضاف: حتى في بلاد الغرب " للمسلمين مساجد ولهم الحرية في أقامت عباداتهم ولاحد يتعرض لهم الا " اشخاص مريضون بالعنصرية والحقد علي الإسلام والإنسانية كما الحوثيون.

وفي حي " مسيك" شرق امانة العاصمة، منعت ميلشيات الحوثي يوم الاربعاء، امام وخطيب مسجد حمزة بن عبد المطلب من اقامة صلاة التراويح وطلبت منه الاعتذار للمصليين والاحتجاج بالخوف من انتشار فيروس كورونا الذي ينكر الحوثيون وجوده أصلا.

 يقول عبد الجليل محمد بأن المدعو "يحيى المرتضى" احد قيادات الانقلابيين ابلغ امام المسجد بأنه في حال خرج لصلاة التراويح فسيكون " البلاء على رأسه" الامر الذي تلقاه سكان الحي بالسخرية.

 حيث قال مواطن يدعى " م.هـ" للصحوة نت "لماذا سينتشر كورونا وقت صلاة التراويح بالذات وعاد الناس صلوا عشاء ومغرب وعصر وظهر وصبح في المسجد"؟ .

وفي شارع "تعز" اقدمت الجماعة على احتلال مسجد " ابو ذر الغفاري" يوم أمس الخميس، وتسابق المسلحين بعد صلاة العشاء على حجز اماكنهم في المسجد استعدادا للمقيل والتخزينة، وذلك لقطع الطريق على من يريد اقامة صلاة التراويح.

 بغضب يعبر منير الصلاحي عن غضبه لهذا الفعل وقال " لا أحد يمكنه وصف هذا الفعل الا بالإرهابي “واجبار الناس على اتباع ملتهم "

وأوضح " شاهر احمد " بقوله أنه منذ بداية شهر رمضان اقتحمت مليشيات الحوثي عشرات المساجد في مختلف المحافظات الخاضعة لسيطرتها، وأغلقت بعضها أمام المصلين، في حين حولت مساجد أخرى إلى اماكن لتعاطي القات، وقامت بتنصيب شاشات لبث محاضرات زعيم الجماعة الارهابية متمردة، ونقلتها عبر مكبرات الصوت المخصصة للأذان رغم انها تحججت بالإزعاج لمنع صلاة التراويح.

 

مساجد النساء

اليوم الجمعة، قامت" مليشيات الحوثي باقتحام جامع عمر بن الخطاب بحي المشهد بصنعاء بعد انتهاء المصلين من أداء صلاة العشاء وقامت بتعاطي القات داخل الجامع والعبث بنظافته وممتلكاته.

وكان نفس المسجد قد تعرض للاقتحام في شهر رمضان الماضي من قبل مسلحين حوثيين اقتحموا مسجد النساء وقامو بتخزين  القات داخل المسجد واغلاق الباب امام النساء اللاتي جئن لصلاة التراويح.

تبكي " س.ع" احدى المصليات في المسجد عندما رأت طريقة دخول المسلحين الى المسجد حيث ان بعضهم دخل بالحذاء وكانوا يرددون شعارات طائفية ضد عمر بن الخطاب، وتذكرت مشهد اقتحام مسجد النساء العام الماضي".

تقول " لم ار مثل هذه الاعمال الا في الافلام التاريخية التي تحكي عن مشركي قريش ولم اتخيل ان هناك من يدعي الاسلام وفي نفس الوقت ينتهك حرمة المساجد بتلك الطريقة".

 

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى