مراكز وعيادات طبية في إب تغلق أبوابها بعد إصابة كوادرها بفيروس كورونا

مراكز وعيادات طبية في إب تغلق أبوابها بعد إصابة كوادرها بفيروس كورونا

أغلقت عدد من العيادات والمراكز الطبية بمحافظة إب وسط اليمن، بعد إصابة كوادرها الطبية بفيروس كورونا المستجد.

وقالت مصادر طبية إن عدداً من الطواقم الطبية أصيبوا خلال الأيام والأسابيع الماضية بفيروس كورونا، في ظل تفشِ الوباء بمختلف مديريات المحافظة.

وبحسب المصادر فإن أطباء واستشاريين وممرضين وفنيين أصيبوا بكوفيد 19، الأمر الذي دفع عدد من العيادات والمراكز الطبية للإغلاق، في ظل غياب أي دور للجهات المعنية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، من اتخاذ إجراءات وقائية وإحترازية.

ومنذ دخول الموجة الجديدة لفيروس كورونا توفي قرابة أربعة أطباء بفيروس كورونا، فيما يرقد آخرون بعدد من مستشفيات المحافظة، وآخرون التزموا البرتكول العلاجي في منازلهم مع إجراءات العزل.

وتواصل مليشيا الحوثي إنكار تفشي الوباء والتكتم على ضحاياه، في الوقت الذي يطالب فيه الأطباء إيصال اللقاحات الخاصة بالفيروس إلى المحافظة وبقية المناطقة الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، للحد من تبعات انتشار الوباء وتأثيراته الكارثية على الكوادر الطبية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى