ارتفاع كبير لأسعار السلع الغذائية يفاقم من معاناة المواطنين في عدن

ارتفاع كبير لأسعار السلع الغذائية يفاقم من معاناة المواطنين في عدن

الأسعار وتقلباتها هي حديث الشارع هنا في محافظة عدن هذه الأيام لاسيما مع دخول شهر رمضان المبارك الذي تزاد فيه الحركة الشرائية ويقبل الناس بصورة كبيرة على المواد الغذائية.

حيث شهدت أسعار المواد الغذائية الاساسية ارتفاعا بطريقة لم تسبق لها مثيل من قبل تجاوزت القدرة الشرائية للمواطن مقابل الاجرة الشهرية التي يتقاضاها اذا لا يصل راتبه الى 100 دولار خصوصا مع الانهيار الحاصل للعملية المحلية وهو ما يجبر المواطن عن التخلي عن بعض الاساسيات.

ويبقى المواطن وحده من يكتوي بنار الاسعار المستمر بارتفاعها نتيجة تردي الأوضاع المعيشية يوم بعد آخر وصمت الجهات الحكومية التي لم تحرك ساكننا من جهة اخرى ليبقى المواطن بين كماشة غياب رقابة الاجهزة الحكومية المختصة وجشع التجار.

يقول المواطن محمد المقطري إن أسعار السلع والمواد الغذائية شهدت ارتفاعاً جنونياً في العاصمة المؤقتة عدن تزامناً مع دخول شهر رمضان المبارك وهو ما زاد من مفاقمة اوضاعهم ومعاناتهم في ضل انقطاع المرتبات وانعدام فرص العمل.

وأضاف محمد وهو احد المواطنين من ابناء مديرية كريتر في تصريح خاص لـ " الصحوة نت " أن أسعار السلع الغذائية ارتفعت في عدن مع بداية دخول شهر رمضان بنسبة 30 بالمئة مشيرة الى ان غياب الدور الرقابي شجع التجار الى استغلال الوضع ورفع الأسعار.

وأوضح أن أسعار القمح والزيت والأرز والبقوليات والسكر والعصائر والمشروبات المجففة وغيرها ارتفعت بشكل جنوني خلال شهر رمضان كونه احد المواسم التي يتدفق فيها مئات المواطنين نحو محلات البيع لشراء مثل هذه السلع.

وطالب محمد في ختام تصريحاته الجهات المختصة بتنفيذ حملات نزول ميداني لمراقبة أسعار السلع التي أصبح ارتفاعها يشكل عبئاً ثقيلاً على كاهل المواطن في ظل استمرار تردي الخدمات الأساسية وتفاقم معاناة المواطنين.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى