المليشيا تعترف بمصرع 2700 من أبناء إب بمحارق الموت الحوثية

المليشيا تعترف بمصرع 2700 من أبناء إب بمحارق الموت الحوثية

قتل وجرح الآلاف من عناصر مليشيا الحوثي من أبناء محافظة إب وسط اليمن، بعد أن زجت بهم في محارق الموت الحوثية.

وقال مصدر مطلع إن مليشيا الحوثي الانقلابية اعترفت بمصرع آلاف المقاتلين من مختلف مديريات محافظة إب، في صفوفها خلال سنوات الحرب والإنقلاب.

وبحسب المصادر فقد اعترفت المليشيات بمصرع 2700 مسلح من مقاتليها من أبناء المحافظة خلال الفترة من مارس 2015من وحتى يناير 2021م.

وجاء الاعتراف على لسان القيادي المتحوث عبدالواحد صلاح المعيّن من قبل مليشيا الحوثي محافظاً لمحافظة إب، خلال فعالية حوثية.

وأفادت المصادر أن عدد قتلى المليشيا منذ سبع سنوات من أبناء محافظة إب أكبر من الرقم المعلن عنه.

وأكدت المصادر أن العدد الحقيقي لقتلى المليشيا الحوثية من أبناء محافظة إب يصل إلى قرابة خمسة آلاف قتيل وأكثر من 17813 جريح، في الوقت الذي تتكم المليشيا على خسائرها البشرية والذين لقوا مصرعهم بنيران قوات الجيش الوطني بمختلف جبهات القتال.

وفي موشوع آخر، كشفت مصادر عن عن قيام أحد الضباط الموالين لمليشيا الحوثي بممارسة عمليات تعذيب لعدد من نزلاء إصلاحية السجن المركزي بمدينة إب، بعد أيام من قيامه مع آخرين بتعذيب نزلاء في السجن والإعتداء عليهم بوحشية مفرطة.

 

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى