تقرير استخباراتي يكشف كيف بدأت العلاقة بين مليشيات الحوثي وداعش والقاعدة

تقرير استخباراتي يكشف كيف بدأت العلاقة بين مليشيات الحوثي وداعش والقاعدة

كشف التقرير الاستخباراتي الذي قدمته الحكومة اليمنية إلى مجلس الأمن، عن  بداية التعاون بين التنظيمات الإرهابية، داعش والقاعدة، مع مليشيات الحوثي الإرهابية.


وبحسب المعلومات التي نشرها التقرير، بدأت العلاقة بين الحوثي وداعش والقاعدة، بعد احتلال المليشيات الحوثية للعاصمة صنعاء واستيلائها على كافة المعلومات في جهازي الأمن السياسي والقومي، حيث قامت المليشيات بالتلاعب بتلك المعلومات واستغلالها لبناء علاقة وثيقة مع التنظيمين.


ووفقا للتقرير اتسمت العلاقات بين المليشيات وهذه التنظيمات الإرهابية بالتعاون في مجالات مختلفة من بينها: التعاون الأمني والاستخباراتي، وتوفير ملاذ آمنا للعديد من أفراد هذه التنظيمات الإرهابية، وتنسيق العمليات القتالية في مواجهة قوات الشرعية، وتمكين عناصر التنظيمات الإرهابية من تشييد وتحصين معاقلها والامتناع عن الدخول في مواجهات حقيقية معها.



تخادم متبادل


فيما يتعلق بالتعاون الأمني والاستخباراتي يوضح التقرير كيف قامت المليشيات الحوثية بالإفراج عن(252) سجينا إرهابيا ممن كانوا في سجون جهازي الأمن السياسي والأمن القومي في صنعاء ومحافظات أخرى وابرزهم: الإرهابي جمال محمد البدوي أحد أبرز العقول المدبرة لتفجير المدمرة الامريكية (يو اس اس كول) والذي أفرجت عنه المليشيات الحوثية في العام 2018م.


وعلى صعيد التنسيق الأمني بين المليشيات الحوثية والتنظيمات الإرهابية توضح المعلومات والتقارير المتوفرة بأن مليشيات الحوثي نفذت عدد من العمليات الصورية المتفق عليها مع هذه التنظيمات ولم تقم بأي عمليات عسكرية حقيقية ضدها.


تسليم مناطق

لافتا إلى أن المليشيات تقوم هذه بعقد تفاهمات مع العناصر الإرهابية التي تقوم بالانسحاب من مناطقها وتسليمها للحوثيين حتى تتمكن من الالتفاف على الجيش الوطني أو محاصرته - كما حصل في منطقة قيفة بالبيضاء - وفي مقابل ذلك التعاون تقوم المليشيات الحوثية بإطلاق سراح عدد من الارهابيين من تنظيم القاعدة وداعش.

ويسرد التقرير کيف توفر المليشيات الحوثية الملاذ الآمن لعناصر القاعدة الإرهابية في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة المليشيات الحوثية، خاصة تلك العناصر التي فرت من المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

توفير ملاذات آمنة

ويوضح التقرير أن (55) من إرهابيي القاعدة يتواجدون في صنعاء أو المحافظات الأخرى التي تقع تحت سيطرة المليشيات الحوثية ومن أبرزهم الإرهابي المدعو( عوض جاسم مبارك بارفعة ) المكنى بن أبي بكر ) و ( بكري ) الذي أقام في العاصمة صنعاء من العام 2017م حتى العام 2020م، وكذا الإرهابي هشام باوزير واسمه المستعار (طارق الحضرمي ) لذي سكن في منطقة شعوب بأمانة العاصمة صنعاء وظل يتردد على المأوي الطبية فيها والتنقل بحرية في مناطق سيطرة المليشيات.

تحالف عسكري

كما يوثق التقرير بعض الشواهد الدالة على العلاقة بين المليشيات الحوثية والتنظيمات الإرهابية، حيث توضح شهادات عناصر من تنظيم القاعدة الإرهابي الذين تم أسرهم من قبل قوات الجيش الوطني وهم يقاتلون في صفوف المليشيات الحوثية ومنهم الإرهابي في تنظيم القاعدة المدعو موسی ناصر علي حسن الملحاني الذي اعترف بوجود مقاتلين من التنظيم مع المليشيات الحوثية واعتمادها على كثير من عناصر تنظيم القاعدة المقيمين في صنعاء بإدارة مقرات تابعة لها لتحشيد المقاتلين.

كما يوثق قیام المليشيات الحوثية بعمل جنازة للإرهابيين الداعشيين سعيد عبدالله احمد الخبراني المكنى ( أبو هايل ) وحميد عبدالله احمد الخبراني المكنى ( أبو نواف ) اللذان لقيا مصرعهما وهما يقاتلان في صفوف المليشيات الحوثية في منتصف أغسطس 2020م وبثت قناة المسيرة التابعة للمليشيات الحوثية مراسيم تشييعهما.

تهديد للمنطقة والملاحة الدولية

وأثبت التقرير بما لا يدع مجالا للشك عمق العلاقة بين مليشيا الحوثي الإجرامية والتنظيمات الإرهابية (القاعدة، وداعش) والتي وصلت لحد التنسيق لتبادل الأدوار الإجرامية المهددة لأمن واستقرار ووحدة اليمن ومحيطها العربي، والإقليمي، وخطوط الملاحة الدولية.

وعمدت المليشيات من خلال إرهابها للقضاء على التعايش المجتمعي الذي كان قد أرسى دعائمه اليمانيون عبر خمسة عقود من عمر الثورة ليتوج ذلك بوثيقة مخرجات الحوار الوطني، ومسودة دستور اليمن الاتحادي الذي قبلت به ووافقت عليه كافة المكونات السياسية.

وطالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي أن يضطلع بمسؤولياته ويقف ضد الإرهاب الذي تمارسه هذه المليشيات، وأن يدعم ويبارك جهود الحكومة الشرعية والجيش الوطني لحسم معركتهما ضد الإرهاب المنظم بكافة صوره والذي تمارسه هذه المليشيات الحوثية في حق اليمنيين بمختلف فئاتهم.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى