مجلس التعاون الخليجي يتطلع إلى تضافر الجهود لإنهاء الأزمة اليمنية وفق المرجعيات

مجلس التعاون الخليجي يتطلع إلى تضافر الجهود لإنهاء الأزمة اليمنية وفق المرجعيات

أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها السعودية في أوجه الدعم السياسي والتنموي والإغاثي كافة من خلال المشاريع التي ينفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، لمساعدة أبناء الشعب اليمني في جميع المحافظات.

متطلعا إلى تضافر الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار لليمن والشعب اليمني، وإنهاء الأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني وقرار مجلس الأمن 2216.

جاء ذلك خلال اجتماع الحجرف، في مقر الأمانة بالرياض، اليوم، بسفير المملكة العربية السعودية لدى الجمهورية اليمنية المشرف العام على البرنامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر.

حيث أطلع السفير آل جابر، الأمين العام، على أبرز المشاريع والمتمثلة في إعادة بناء وتطوير البنية التحتية التي تأثرت بالحرب، وإعادة بناء وتأهيل القدرات في مجالات الصناعة والزراعة والاتصالات والنقل والقطاعات الصحية والتعليم.

كما أشار إلى إيجاد فرص وظيفية من خلال مشاريع تنموية في مختلف المحافظات، ومنها مدينة الملك سلمان التعليمية الطبية، ومستشفى سيئون الصحي، ومركز غسيل الكلى، ومشروع بناء وتأهيل المدارس، ومشروع بناء مجمعات سكنية، وإنشاء محطتي توليد الكهرباء والمياه، وتطوير وتوسيع ميناء نشطون، وكذلك إعادة تأهيل مطار الغيضة.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى