إصلاح المهرة يعزي في وفاة الشيخ عوض بن ياسر ويشيد بمناقبه

إصلاح المهرة يعزي في وفاة الشيخ عوض بن ياسر ويشيد بمناقبه

بعث التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، برقية عزاء ومواساة  في وفاة الشيخ عوض علي ياسر، شيخ قبيلة رعفيت الذي وافاه الأجل يومنا هذا الأربعاء بمدينة الغيضة، بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل واسهامات مجتمعية وخيرية في خدمة وطنه ومحافظته.

وعبر الإصلاح في بربقية التعزية، عن حزنه وتعازيه ومواساته إلى أبناء وأسرة الفقيد وقبيلته رعفيت وأخيه الشيخ محمد علي ياسر، محافظ محافظة المهرة، وكافة أبناء المحافظة، في وفاة الشيخ عوض علي ياسر، سائلا المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

وأشار إلى أن الفقيد كان أحد مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح بالمهرة وأحد أبرز أعلام ورواد الحركة الإصلاحية بالمحافظة، وعلما وشيخا قبليا ومرجعية من مرجعيات المهرة، يحظى بالإجماع والقبول.

ولفت إلى أن الفقيد ترك بصمات في إصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر والمساهمة الفاعلة في حل الكثير من المشكلات القبلية، ومثل الفقيد نموذجا للشيخ الذي يغلب المصالح العليا، مخلصا لوطنه حاثا على التكاتف والتلاحم بين أبناء المحافظة.

وأكد أن رحيل الشيخ عوض علي ياسر، يمثل خسارة كبيرة، لرجل عُرف بصدقه وحبه للخير وإشاعة معاني الألفة والتعاون والحفاظ على السلم الاجتماعي.

 

 

 

نص التعزية

 

قال الله تعالى: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

 

 

ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة وراضية بقضاء الله وقدره، تلقينا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، خبر وفاة الشيخ عوض علي ياسر، شيخ قبيلة رعفيت الذي وافاه الأجل يومنا هذا الأربعاء بمدينة الغيضة، بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل واسهامات مجتمعية وخيرية في خدمة وطنه ومحافظته.

 

 

وإننا  بهذا المصاب الجلل نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أبناء وأسرة الفقيد وقبيلته رعفيت وأخيه الشيخ محمد علي ياسر، محافظ محافظة المهرة، وكافة أبناء المحافظة، في وفاة الشيخ عوض  علي ياسر، مبتهلين إلى المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

 

 

لقد كان الفقيد أحد مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح بالمهرة وأحد أبرز أعلام ورواد الحركة الإصلاحية بالمحافظة، وعلما وشيخا قبليا ومرجعية من مرجعيات المهرة، يحظى بالإجماع والقبول، ترك رحمه الله وطيب ثراه بصمات في إصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر والمساهمة الفاعلة في حل الكثير من المشكلات القبلية، ومثل الفقيد نموذجا للشيخ الذي يغلب المصالح العليا، مخلصا لوطنه حاثا على التكاتف والتلاحم بين أبناء المحافظة.

 

 

إن رحيل الشيخ عوض علي ياسر، يمثل خسارة كبيرة، لرجل عُرف بصدقه وحبه للخير وإشاعة معاني الألفة والتعاون والحفاظ على السلم الاجتماعي، سائلين الله أن يجعل مثواه الفردوس الأعلى ويعصم قلوب أسرته وأهله وأحبابه بالصبر والسلوان.

 

 

 وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة

18 شعبان 1442هـ

31 مارس 2021م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى