مليشيا الحوثي تهدد الصحفيين المختطفين بالقتل.. وصحة توفيق المنصوري في خطر

مليشيا الحوثي تهدد الصحفيين المختطفين بالقتل.. وصحة توفيق المنصوري في خطر

أكد محامي الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي الإرهابية، عبدالمجيد صبرة،  أن ما صدر بحق الصحفيين في 11 ابريل 2020، من ما تسمى المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة، (منحلة وغير معترف بها)  لا يعد حكما قضائيا بالمعنى القانوني بل يعد في الواقع امر بالقتل.

وقال صبرة  على صفحته في الفيس بوك، إنه لا ينطبق على إجراءات صدور "الحكم" أي نص قانوني أو دستوري فقد كان مخالفا لكل ذلك وافتقد لأدنى وابسط مقومات المحاكمة العادلة.

وأضاف صبرة أن مليشيا الحوثي تلوح للصحفيين المختطفين الأربعة، عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، والحارث حميد،  وتوفيق المنصوري،  بتنفيذ ما يعتبره  المليشيات حكما بالإعدام  إن لم يتم الإفراج عنهم بصفقة تبادل الأسرى.

وتابع صبرة أن الحالة الصحية للصحفي المختطف توفيق المنصوري، في تدهور مستمر، وأن المليشيات ترفض اسعافه للعلاج رغم طلبه وعلى حسابه الشخصي، مشيرا إلى أن المليشيات منعت الزيارة عن الصحفيين منذ اكتوبر الماضي.
وذكر أنه في الجلسة الاولى ظهر القاضي بانحيازه ولديه رأي مسبق ضد الصحفيين ووصفهم بأنهم "أعداء الشعب"، وانتقده صبرة بعدم صلاحيته لمواصلة النظر في القضية، ليعاقبه القاضي في الجلسة الثانية بطرده من القاعة ومنعه من الترافع أمامه في القضية وواصل إجراءات محاكمة الصحفيين واصدر أمره بإعدامهم دون حضوره.

وشدد صبرة على ضرورة المطالبة والوقوف بكل جديه من قبل كل المعنيين للضغط على جماعة الحوثي سرعة الإفراج عن الصحفيين.

واختطفت مليشيا الحوثي تسعة صحفيين في يونيو2015، تم تحرير خمسة منهم في اكتوبر الماضي في صفقة تبادل بين الحكومة والمليشيات بأسرى مقاتلين للمليشيات بوساطة أممية.



 

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى