لقاءات خليجية أممية في نيويورك تشدد على ضرورة استعادة الشرعية في اليمن

لقاءات خليجية أممية في نيويورك تشدد على ضرورة استعادة الشرعية في اليمن

 

عقد خبراء عسكريين من قوات التحالف لاستعادة الشرعية في اليمن برئاسة اللواء مسفر آل غانم عدداً من الاجتماعات مع مندوبي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمشاركين في التحالف العربي إضافة إلى خبراء مجلس الأمن وبعض مسؤولي الأمم المتحدة وممثلي المنظمات الدولية والإنسانية، وذلك خلال الفترة من 27 فبراير إلى 2 مارس 2017م باستضافة وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح بيان صحفي صدر عن وفد المملكة أن الاجتماعات حضرها المندوب الدائم للمملكة السفير عبدالله المعلمي وركزت على إبراز الحقائق لأهداف التحالف لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة الرئيس عبد ربه هادي ودعم الأمن والاستقرار في اليمن وتحجيم الإرهاب في اليمن والمنطقة، وما حققته عمليتا عاصفة الحزم وإعادة الأمل من مكاسب.

وشهد الاجتماعات حضور ممثل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) جون قينج، وممثلون لمنظمات اليونيسيف، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والصليب الأحمر، ومنظمة الأمم المتحدة للبيئة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وإدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن، والبنك الدولي، وبرنامج الغذاء العالمي، كما تم عقد اجتماع خاص مع أعضاء الوفد الدائم للمملكة في نيويورك.

وقدم الخبراء – حسب البيان – إيجازاً عن عمليات قوات التحالف، وإيجازاً عن التزام قوات التحالف بالقانون الدولي الإنساني وكذلك إيجازاً عن جهود قوات التحالف في عمليات الإجلاء والعمليات الإنسانية، وإيجازاً عن انتهاكات الانقلابيين (مليشيا الحوثي وصالح) لقرار مجلس الأمن (2216) وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والقانون الدولي الإنساني وخرق اتفاقات الهدنة، والأضرار الناجمة عن استهداف الانقلابيين للمدنيين والمنشآت المدنية في المملكة وانتهاكات الانقلابيين لقوانين الصراعات المسلحة واستخدامهم للأطفال والمدنيين دروعا بشرية وتجنيدهم للقيام بعمليات عسكرية ، واستهداف الانقلابيين للمعارضين لهم في الداخل اليمني بالتصفية أو الاعتقال.

وأوضح الوفد أيضا خلال الاجتماعات ما تقوم به لجنة الإجلاء والعمليات الإنسانية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع قيادة قوات التحالف والحكومة الشرعية والمؤسسات الإنسانية والأممية لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمني في جميع مناطق اليمن حتى تلك التي تخضع لسيطرة الانقلابين وعلاج الجرحى ونقل من تستدعي حالاتهم للعلاج في الخارج.

وعقد الوفد مؤتمرا صحفيا، أكد فيه السفير عبدالله المعلمي أن الزيارة تهدف إلى إيصال المعلومات اللازمة لأعضاء مجلس الأمن ، ومسؤولي الأمم المتحدة وإلى المنظمات الإنسانية الدولية، وإيضاح أهداف التحالف القائمة على دعم الشعب اليمني لاستعادة الشرعية في اليمن وتأمين الحدود الجنوبية للمملكة ومنع التدخلات الإيرانية في المنطقة والقضاء على الجماعات الإرهابية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى