ترحيب عربي بمبادرة السعودية لحل الأزمة في اليمن

ترحيب عربي بمبادرة السعودية لحل الأزمة في اليمن

 

رحبت عدد من الدول العربية بالمبادرة التي أطلقتها السعودية، اليوم الاثنين، لحل الأزمة في اليمن.

حيث دعا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح الحجرف المجتمع الدولي "لتنبي ودعم المبادرة السعودية". وحثّ "كافة الأطراف اليمنية للاستجابة لمبادرة السعودية لتجاوز العقبات القائمة".

ورحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بالمبادرة السعودية. وثمن "الحرص المستمر للمملكة على أمن واستقرار اليمن والمنطقة والدعم الجاد والعملي للسلام وإنهاء الأزمة اليمنية، ورفع المعاناة الإنسانية للشعب اليمني".

ودعا العثيمين "جميع الأطراف للقبول بالمبادرة لوقف نزيف الدم اليمني ومعالجة الأوضاع الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب اليمني، وإعلاء مصالح الشعب اليمني".

وأعرب رئيس البرلمان العربي عادل العسومي عن تأييد البرلمان التام للمبادرة التي أعلنتها السعودية في وقت سابق اليوم لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل إلى حل سياسي شامل.

وأكد العسومي في بيان له اليوم الاثنين ان هذه المبادرة تعكس دور المملكة وجهودها المستمرة لاستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة والتخفيف عن المعاناة اليومية للشعب اليمني الشقيق.

وأوضح العسومي أن المبادرة السعودية تتضمن خارطة طريق واضحة ومفردات عملية ومحددة قابلة للتطبيق وتمثل فرصة ثمينة لحل الأزمة اليمنية بشكل نهائي وشامل.

ودعا في هذا الإطار جميع أطراف الأزمة إلى استغلال هذه الفرصة والتجاوب الفوري والكامل مع المبادرة وذلك حقنا للدماء.

 كما أعربت مصر عن ترحيبها بالمبادرة التي أعلنت عنها السعودية. وثمّنت مصر "الجهود الصادقة للمملكة العربية السعودية الشقيقة وحرصها الدؤوب على التوصل لتسوية شاملة في اليمن تُنهي أزمته السياسية والإنسانية المُمتدة، وتعمل على تغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق وتهيئة الأجواء لاستئناف العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية".

ودعت مصر "كافة الأطراف اليمنية إلى التجاوب مع المبادرة السعودية بما يحقن دماء الشعب اليمني الشقيق ويدعم جهود إحلال السلام في اليمن".

بدورها أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن تأييد البحرين "للمبادرة النبيلة" التي أعلنتها السعودية. وأشادت بـ"المواقف السعودية المشرفة الداعمة للجمهورية اليمنية، وسعيها الدائم لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن الشقيق، وما قدمته من عون ومساعدات إنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اليمني".

وأعربت عن "تطلع البحرين بأن تلقى هذه المبادرة السعودية الخيرة تأييداً وترحيباً من كافة الأطراف اليمنية والمجتمع الدولي من أجل إنهاء الحرب وإعادة السلم والأمن إلى اليمن وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق في إعادة الإعمار والتنمية والازدهار".

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية "اعتزاز مملكة البحرين وتقديرها للدور الأساسي الذي تقوم به المملكة العربية السعودية الشقيقة في الحفاظ على الأمن والسلم والاستقرار الإقليمي، وحماية المصالح العالمية في هذه المنطقة الحيوية الاستراتيجية".

من جانبها، دعت وزارة الخارجية الكويتية "الأطراف اليمنية للتفاعل الإيجابي مع المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة". وقالت إن المبادرة التي أطلقتها السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن "تؤكد على سعي المملكة إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

بدوره، أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، دعم عمّان للمبادرة التي أعلنتها السعودية للتوصل لاتفاق سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى