الرئيس هادي: الشعب لن يقبل أن يحكم من قبل أذرع الحرس الثوري مهما كانت التضحيات

الرئيس هادي: الشعب لن يقبل أن يحكم من قبل أذرع الحرس الثوري مهما كانت التضحيات

 أكد الرئيس عبدربه منصور هادي اليوم السبت بأن الشعب اليمني لن يقبل أن يحكم من قبل اذناب ايران واذرع الحرس الثوري مهما كانت التضحيات.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية  اجراها بوزير الدفاع الفريق محمد المقدشي ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، ومحافظ محافظة مارب اللواء سلطان بن علي العرادة،  للاطلاع على مستجدات الأوضاع الميدانية في الجبهات.

وثمن الرئيس هادي الدعم الأخوي للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما يقدمونه من مساندة في هذا المجال.

وشدد الرئيس على الالتزام بالخطط العسكرية ومراجعتها بما يضمن تحقيق النصر على ميليشيا الحوثي الانقلابية والقضاء على المشروع الفارسي في اليمن وعودتها دولة فاعلة في مجالها العربي

ونوه ببسالة الضباط والصف والجنود وأبناء القبائل وتضحياتهم العظيمة في مختلف الجبهات وهم يسطرون ملاحم جمهورية عظيمة للحفاظ على النظام الجمهوري وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وأكد ان الجمهورية تخوض معركة الخلاص ضد المشروع الايراني الفارسي في المنطقة و ضد بقايا النظام الإمامي والكهنوتي وللسير نحو بناء اليمن الاتحادي القائم على المساواة والعدالة والديموقراطية.

وحمل رئيس الجمهورية كل من وزير الدفاع ورئيس الأركان نقل تحياته الى ابطال الجيش الوطني أبناء ثورتي ٢٦ سبتمبر و ١٤ اكتوبر الذين يدافعون مكتسباتهما الوطنية و في مقدمتها النظام الجمهوري والديمقراطية واليمن الاتحادي .. مشددا على الاهتمام بالجرحى واسر الشهداء.

 كما اجرى الرئيس هادي، إتصالاً هاتفياً، بمحافظ محافظة مارب، اللواء سلطان العرادة، للإطلاع على مستجدات الأوضاع في المحافظة.

واستمع الرئيس من محافظ مارب إلى شرح حول جهود تطبيع الأوضاع في المحافظة وسير العمليات العسكرية لمواجهة تصعيد ميليشيا الحوثي الإيرانية الإنقلابية ومحاولتها الفاشلة لإجتياح المحافظة.. مشيداً بصمود قوات الجيش الوطني وأبناء القبائل الشجعان وتصديهم للهجمات المتتالية التي تشنها تلك الميليشيات الرافضة لجهود إحلال السلام والساعية لإطالة آمد الحرب تنفيذا لرغبات ملالي طهران.

وأطلع الرئيس على الاضرار التي يخلفها الإستهداف المتكرر بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة من قبل الميليشيات ضد المدنيين والنازحين في المحافظة .. مشدداً على الأجهزة العسكرية والأمنية بمضاعفة الجهود لتأمين المحافظة وتثبيت الأمن ودحر الميليشيا الانقلابية.

وأكد أن الملاحم البطولية التي يسطرها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات سيخلدها التاريخ. في انصع صفحاته.

لافتاً إلى أنه قد وجه الحكومة والجهات المعنية بتوفير كل ما يلزم لرفد جبهات مأرب ومساعدة السلطة المحلية لمواجهة أعباء التصعيد المستمر للميليشيات.. معبراً عن التقدير للأشقاء في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على دعمهم الأخوي الصادق.

من جانبه عبر المحافظ عن تقديره لاهتمام رئيس الجمهورية بالمحافظة.. مؤكداً بأن مأرب وأبناءها ورجال الجيش والأمن سيظلون عند مستوى المسؤولية التي أوكلتها إليهم القيادة السياسية بتلبية متطلبات المواطنين ومقاومة المشروع ميليشيا الحوثي الانقلابي الذي لا يحمل الا الموت والدمار والتخلف للشعب اليمني كافه.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى