الاتحاد الأوروبي يحمل مليشيات الحوثي مسؤولية حريق اللاجئين ويدعو لإجراء تحقيق فوري

الاتحاد الأوروبي يحمل مليشيات الحوثي مسؤولية حريق اللاجئين ويدعو لإجراء تحقيق فوري

دعا رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن مليشيات الحوثي إلى منح الوصول الفوري للمنظمات الإنسانية، بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة، إلى جميع المواقع والمستشفيات التي أحيل إليها الناجون من حادثة حريق منشأة احتجاز المهاجرين الأفارقة.

وعبر رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن في بيان، عن عميق انزعاجهم جراء الأحداث والخسائر في الأرواح المرتبطة بالحريق في منشأة الاحتجاز المزدحمة في مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية في صنعاء يوم 7 مارس 2021.

وطالبوا بإجراء تحقيق خارجي فوري ومستقل في الحادثة، والى المساءلة وتعويض الضحايا وأسرهم.

وبحسب البيان فان رؤساء البعثات الدبلوماسية يلاحظوا الأنباء المزعجة حول دور أفراد الأمن، مؤكدين إن النتيجة المميتة مرتبطة بالظروف المريعة التي يجري فيها احتجاز المهاجرين في المركز، المسئولة عنها مليشيات الحوثي.

ودعا رؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي إلى إغلاق المركز بشكله الراهن، وتحسين تعاونها مع المنظمة الدولية للهجرة والمنظمات الإنسانية الأخرى.

وشددوا على ضرورة وقف ممارسات اعتقال المهاجرين في اليمن واحتجازهم اعتباطيا ونقلهم بالقوة، مؤكدين على أن المهاجرين يواجهون احتياجات انسانية وأخرى متعلقة بالحماية بشكل حرج، ويذكرون جميع الأطراف بالحاجة إلى ضمان وجود ظروف إنسانية للمهاجرين بحسب القانون الدولي لحقوق الإنسان والمعايير الدولية.

وفي بيان سابق لها، استنكرت الحكومة اليمنية، الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المهاجرين الأفارقة المحتجزين في سجونها، ودعت لإجراء تحقيق دولي شفاف لمعرفة ملابسات الحادث.

وذكّرت وزارة حقوق الانسان، المجتمع الدولي بأن مليشيا الحوثي لم تعد تشكّل خطراً على اليمنيين فحسب، بل ان المهاجرين ومواطني دول الجوار يواجهون اليوم مخاطر جدية من قبل جماعة إرهابية تمارس إرهابها بأريحية تامة في ظل التقاعس الدولي بعدم التعاطي معها كجماعة إرهابية، وعدم اتخاذ تدابير صارمة ضد قادتها المتورطين بارتكاب جرائم وانتهاكات ضد المدنيين".

وقالت "هيومن رايتس ووتش'' الثلاثاء، إنّ عشرات المهاجرين ماتوا احتراقا في اليمن في 7 مارس/آذار 2021، بعد أن أطلقت قوات حوثية مقذوفات مجهولة على مركز احتجاز للمهاجرين في صنعاء، ما تسبب في حريق.

وسبق أن دعت منظمة العفو الدولية، إلى تحقيق مستقل في جريمة مقتل وإصابة عشرات المهاجرين الأفارقة في مركز احتجاز في صنعاء.

وأدت المحرقة الحوثية التي ارتكبتها المليشيات الانقلابية ضد المهاجرين الأفارقة إلى وفاة عشرات المهاجرين الإثيوبيين إضافة إلى إصابة أكثر من 100 آخرين.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى