الهجرة الدولية تكذب الحوثيين:لا نقوم بإنشاء مراكز احتجاز للمهاجرين أو إدارتها في اليمن

الهجرة الدولية تكذب الحوثيين:لا نقوم بإنشاء مراكز احتجاز للمهاجرين أو إدارتها في اليمن

أكدت منظمة الهجرة الدولية أن الظروف في مرفق الاحتجاز التي طاله الحريق في صنعاء في السابع من الشهر الجاري، غير إنسانية وغير آمنة، لا سيما وأنه استوعب أكبر من طاقته بثلاثة أضعاف.

وفي ما يعتبر ردا على نفي ميليشيات الحوثي سيطرتها على مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين، وتبرؤها من المسؤولية عن تلك الفاجعة التي أودت بالعشرات، أكد فيتورينو أن "المنظمة الدولية للهجرة لا تقوم بإنشاء مراكز احتجاز للمهاجرين أو إدارتها أو الإشراف عليها، سواءً في اليمن أو أي مكان آخر في العالم.".

وشدد على أن أن فرق المنظمة الدولية قدمت للمهاجرين الخدمات الأساسية مثل الغذاء، والرعاية الصحية، والمياه، والتي ما كانوا ليحصلوا عليها لو لم تقدمها".

وأكد مدير المنظمة أنطونيو فيتورينو في بيان نشر على موقعها العربي "ينتابني حزن عميق لوفاة عشرات المهاجرين في حريقٍ بمرفق احتجازٍ تابعٍ لمصلحة الهجرة والجوازات والجنسية في صنعاء، يوم الأحد الماضي".

وأضاف: فقلوبنا مع عائلات الذين قضوا نحبهم، وعائلات الناجين المصابين الذين يزيد عددهم عن 170 شخصا.

كما أوضح أنه عقب الحريق، قصدت فرق المنظمة مرفق الاحتجاز لتقديم المساعدات الصحية الطارئة وإنقاذ الأرواح.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى