مفتاح: مأرب استوعبت 650 من المهاجرين الأثيوبيين ضمن درجاتها العمالية

مفتاح: مأرب استوعبت 650 من المهاجرين الأثيوبيين ضمن درجاتها العمالية

أدان وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح المحرقة الإرهابية العنصرية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المهاجرين الأفارقة الذين رفضوا الزج بهم في جبهات القتال والتي راح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح.

واعتبر الوكيل أن ما قامت به مليشيا الحوثي تجاه المهاجرين الأفارقة في مكان حجز تابع لها جريمة لا يجب أن تمر مرور الكرام.

وأشار مفتاح إلى الجهود الإنسانية للسلطة المحلية بمأرب في استيعاب المهاجرين الأفارقة.. مؤكدا أن السلطة المحلية استوعبت 650 أثيوبيا للعمل في صندوق النظافة وتعاملت معهم كيمنيين من حيث الامتيازات الوظيفية، فضلا عن استيعاب المئات منهم من قبل القطاع الخاص والقطاع الزراعي.

وفي اللقاء الذي أجرته إذاعة مأرب ضمن برنامج فوق الطاولة أكد الوكيل أن المعركة التي تخوضها مأرب وكل أبناء الشعب اليمني في مختلف الجبهات هي معركة عربية في وجه مليشيا الحوثي الإيرانية، التي لاتستهدف الشعب اليمني فقط وإنما العرب جميعا وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية.

وأشاد الوكيل مفتاح في لقاء أجرته معه إذاعة مأرب ضمن برنامج فوق الطاولة بالتلاحم والتآزر والمساندة الأخوية التي يقدمها تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في هذه المعركة المصيرية الواحدة التي تحدد مستقبل المنطقة بأكملها.

وأكد مفتاح أن مأرب هي سفينة النجاة لكل اليمنيين، وأن كل القوى والأحزاب الوطنية تساهم بفاعلية في معركة اليوم، وتؤدي دورها المنوط بها بعيداً عن المماحكات والخلافات التي لا مكان لها في ظل استهداف المليشيا للجميع، بمن فيهم المشايخ الذين تعاطفوا معها في عمران وصنعاء وغيرها.

وقال وكيل المحافظة إن مليشيا الحوثي حشدت كل قواتها من أجل السيطرة على مأرب، لكنها اصطدمت بصخرة صلبة من صمود أبناء المحافظة والقوات المسلحة والأمن وأبناء الشعب اليمني المتواجدين فيها، وباتت هذه المليشيا تعيش أزمة حقيقية بعد الهزيمة القاسية التي تعرضت لها في جميع جبهات المحافظة وخسارتها عشرات آلاف القتلى والجرحى.

وقال إن مأرب ستظل حامية وحارسة لحرية وكرامة وعزة وهوية اليمنيين التي تحاول المليشيا استهدافها وتغييرها لصالح الهوية والأفكار الطائفية الإيرانية.. مؤكدا أن الحرب الحوثية تهدف إلى تجريف الهوية العربية الإسلامية وإلغاء أهداف ثورة الـ 26 من سبتمبر وإعادة اليمنيين إلى ما قبل ذلك التاريخ "لكن الشعب اليمني لن يسمح لها بذلك" - بتأكيده.

ودعا الدكتور مفتاح المغرر بهم من عناصر مليشيا الحوثي إلى العودة إلى صف الوطن وعدم الانجرار وراء الحوثيين وأفكارهم التدميرية.. مشيدا في ذات السياق بالعائدين إلى مديرياتهم ومناطقهم في محافظة مأرب والذين وجدوا كل الترحيب والتقدير.

وأكد مفتاح أن محافظة مأرب مستمرة في إرسال الغاز إلى جميع المحافظات اليمنية بما فيها المحافظات الخاضعة لاحتلال مليشيا الحوثي، وبالسعر الرسمي "وذلك من أجل اليمنيين وليس من أجل المليشيا" التي ترسل الصواريخ البالستية لقتل المدنيين وتزج بالمغرر بهم في معارك خاسرة على أطراف مأرب.

وكشف مفتاح خلال اللقاء أن الحكومة الشرعية حرصت منذ العام 2015 على أن تعيد خدمة الكهرباء إلى أمانة العاصمة والمحافظات المرتبطة بالطاقة الغازية في مأرب، وتم إرسال فرق لإصلاح أبراج الكهرباء التي دمرتها المليشيا عامي 2016 و2017 لكن مليشيا الحوثي استهدفت تلك الفرق وعرضت حياتهم للخطر.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى