قيادة السلطة بإب تؤكد استعدادها نقل ألوية المحور الى تعز والمشاركة في تحرير اقليم الجند

قيادة السلطة بإب تؤكد استعدادها نقل ألوية المحور الى تعز والمشاركة في تحرير اقليم الجند

رحبت قيادة السلطة المحلية بمحافظة إب بالدعوة  التي وجهها محافظ تعز- نبيل شمسان، لمحافظ محافظة إب وقياداتها  بالعودة لممارسة أعمالها من داخل تعز". كما  اكدت في الوقت نفسه على دعمها الكامل لدعوة محافظ تعز للتعبئة العامة والنفير العام والوقوف صفاً واحداً لاستكمال تحرير اقليم الجند، واليمن كاملةً من مليشيا الحوثي".

واكدت قيادة السلطة المحلية لمحافظة إب في بيان لها" عزمها على التشاور مع القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئاسة الوزراء ووزير الدفاع ورئاسة هيئة الأركان، لدراسة دعوة محافظ تعز وإمكانية نقل ألوية محور إب إلى تعز، للمضي سوياً في هذه المعركة الوطنية، واستكمال تحرير إقليم الجند، وكل اليمن، من تمر مليشيا الحوثي الارهابية".

واكدت قيادة محافظة إب" ان ما حصل من تقدم وانتصارات لابطال الجيش الوطني في محافظة تعز ، والصمود الاسطوري في محافظة مأرب ساهم في شحن الروح المعنوية لليمنيين جميعاً، وبشّر بقرب انتهاء الانتفاشة الحوثية".

ووجهت تحذيرها الشديد الى بعض الشخصيات والمشائخ والقيادات التي قالت:" انها باعت نفسها للشيطان مقابل حفنة من مال ومناصب زائفة، وتعمل ليل نهار كأدوات رخيصة بيد السلالة الكهنوتية الامامية".

واكدت في تحذيرها حسب البيان:" إننا نحذرهم من ممارساتهم في محاولة التأثير على بعض شباب المحافظة واستغلال الوضع المادي الصعب وانقطاع الرواتب والزج بهم  في معارك السلالة الكهنوتية الخاسرة، التي لا تضع للإنسان أي اعتبار ولا ترى في المواطنين سوى أدوات ودروع وعبيد ووقود، وليس في قاموسها أيّ مانع في التضحية بملايين اليمنيين في سبيل بقاء السلالة والخرافة واستمرار المشروع الكهنوتي الفارسي".

وشددت قيادة السلطة المحلية لمحافظة إب تحذيرها لكل ضعاف النفوس من مشايخ وعقال ومسئولين". مؤكدةً" ان من يثبت تورطه في العمل لحساب المليشيا، ويساهم في تضليل شباب المحافظة وتحشيدهم والزج بهم في محارق الموت المؤكد لارضاء المليشيا، والدفع بهم لقتال اخوانهم اليمنيين في تعز او مأرب او في اياً من محافظات الجمهورية ، نؤكد لهم انهم مرصودون، وسيكونون بحكم القانون والشرع شركاء في جرائم المليشيات الإنقلابية، وسيتحملون كامل المسئولية الجنائية والأخلاقية".

وفي ذات الوقت اثنت قيادة السلطة المحلية لمحافظة إب على حالة العزوف المجتمعي التي تشهدها مختلف مديريات محافظة إب للانجرار وراء مليشيا الحوثي والزج بهم في محارق الموت!، معتبرة ذلك تعبيراً واضحاً عن رفض المجتمع للمليشيا الحوثية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى