بن مبارك يناقش مع اللجنة السياسية والأمنية الأوروبية الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن

بن مبارك يناقش مع اللجنة السياسية والأمنية الأوروبية الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن

عقد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي، اجتماعاً مع اللجنة السياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي في بروكسل والتي تضم سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وذلك لمناقشة الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن واستمرار العدوان الحوثي على محافظة مأرب وآثاره السياسية والإنسانية.

وخلال اللقاء، وضع وزير الخارجية، اللجنة في صورة التطورات في اليمن، بدءاً بالتقدم المحرز في اتفاق الرياض المتمثل بتشكيل حكومة الكفاءات السياسية واستمرار العمل على انجاز الشق الأمني والعسكري من الاتفاق.

موضحاً بان مليشيا الحوثي أصبحت أكثر عدوانية بعد تزايد الدعوات الدولية لتحقيق السلام وانهاء الحرب و الإنجاز الذي تحقق بتشكيل الحكومة والذي يمثل خطوة متقدمة نحو تحقيق سلام شامل في اليمن.

ولفت بن مبارك، الى أن المليشيا الحوثية قرأت تلك الرسائل الإيجابية قراءة خاطئة وعملت على شن هجوماً ارهابياً على مطار عدن الدولي مستهدفة الحكومة اثناء وصولها بهدف عرقلة عملية السلام، واستأنفت عدوانها على محافظة مارب، وقصفت المدنيين ومخيمات النازحين بالصواريخ الباليستية، واستهدفت الاحياء السكنية في مدينة تعز عشوائياً بالقذائف والصواريخ، واعتدت بشكل يومي على الاعيان المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية.

وأكد بن مبارك، بأن الحكومة مستمرة في دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفتثس وستواصل مساعيها نحو السلام والعمل على تحقيق المصالحة الوطنية واستعادة الامن والاستقرار وإنهاء الانقلاب وإقامة سلام دائم وشامل بناء على المرجعيات الثلاث.

وفي الجانب الإنساني، عبر وزير الخارجية عن تقديره للجهود التي يبذلها الاتحاد الاوروبي للتخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية في اليمن، مؤكدا أن الحكومة مستمرة بتقديم التسهيلات اللازمة لضمان وصول المنظمات والعاملين في المجال الإنساني لكافة مناطق اليمن وتمكين تلك المنظمات من القيام بمهامها.

وتطرق وزير الخارجية، الى أهمية دعم المرأة واشراكها في العملية السياسية والبدء بإجراءات تنفيذ الخطة الوطنية للمرأة والسلام والأمن والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا الجانب.

من جانبهم، أكد أعضاء اللجنة السياسية والأمنية في الاتحاد الاوروبي، على دعم الحكومة اليمنية ومساندتها في مساعيها لتحقيق السلام واستعادة الامن والاستقرار ودعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة مارتن غريفتثس للوصول الى تسوية سياسية..مجددين دعمهم لوحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.

حضر الاجتماع سفير اليمن لدى بلجيكا ولوكسمبورج والاتحاد الأوروبي محمد طه مصطفى.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى