مجلس الوزراء: مأرب بوابة النصر والالتفاف الشعبي حولها يؤكد على واحدية المعركة

مجلس الوزراء: مأرب بوابة النصر والالتفاف الشعبي حولها يؤكد على واحدية المعركة

حيا مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة الدكتور معين عبدالملك، التفاعل الشعبي الكبير والحرص على دعم صمود مأرب والذي يؤكد واحدية المعركة ضد الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري.

وأكد مجلس الوزراء أن مأرب هي بوابة الانتصار الكبير نحو استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي، وأن الحكومة لن تتوانى عن تقديم كل اشكال الدعم لجميع الجبهات ضد مليشيا الحوثي.

وتدارس المجلس، تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية والخدمية والاقتصادية، واتخذ عدد من القرارات بشأنها.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى ان استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب هدف لا رجعة عنه اذا لم تذعن مليشيا الحوثي الانقلابية وداعميها في طهران للحل السياسي.. مؤكدا ان لجوء مليشيا الحوثي الى استهداف المدنيين والنازحين في مأرب هو الوجه الحقيقي لهذه المليشيات الاجرامية وممارساتها الإرهابية ضد الشعب اليمني منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م.

 ولفت إلى أن تصعيدها العسكري في مأرب وهجماتها المستمرة بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة الإيرانية على مخيمات النازحين والمدنيين في مأرب والاعيان المدنية في المملكة العربية السعودية يؤكد ما حذرت منه الحكومة مرارا من ان هذه المليشيات لا تؤمن بالسلام وتتحدى كل الجهود الأممية والدولية والإرادة الشعبية.

وأوضح رئيس الوزراء ان الحكومة تعمل بالتوازي مع معركتها ضد الانقلاب الحوثي على تحسين الخدمات الأساسية وتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة باعتبار ذلك احد العوامل نحو تسريع استكمال استعادة الدولة.. مشيرا الى ان التحديات صعبة وكبيرة لكن التغلب عليها ليس مستحيلا، بما في ذلك المضي في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

وبارك مجلس الوزراء ما يجترحه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، من بطولات خالدة وصمود اسطوري في وجه المليشيا الانقلابية التي أخفقت لم تجني من هجماتها الانتحارية في اطراف محافظة مأرب سوى المزيد من الهزيمة والزج بمزيد من المغرر بهم الى محارق الموت خدمة لاجندة ومشروع ايران التدميري والتخريبي في المنطقة.. منوها بما يقدمه الابطال في جبهات الجوف والضالع ولحج وتعز ودعمه الكامل لتحريك الجبهات حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

وجدد المجلس دعمه الكامل للجيش الوطني الباسل وابطال المقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، وتقديره الكبير للتضحيات التي يقدمونها من اجل اجهاض المشروع الإيراني في اليمن.. مثمنا الدور الكبير للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

واستمع مجلس الوزراء الى تقرير عن اعمال اللجنة الوزارية لدعم صمود مأرب برئاسة وزير الداخلية، وما أنجزته خلال الفترة الماضية، بما في ذلك التفاعل الشعبي من المحافظات لتقديم قوافل اغاثية لدعم المواطنين والنازحين في مأرب.

وحمل المجلس مليشيا الحوثى كامل المسئولية عن تفاقم الأوضاع الإنسانية، واستمرار استهدافها للمدنيين والنازحين في مأرب ورفضها الحلول السلمية للازمة.. مطالبا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بمواقف واضحة من الاعمال الإرهابية التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق المدنيين والنازحين في مأرب.

ورحب مجلس الوزراء بقرار الإدارة الأمريكية الصادر امس والقاضي بفرض عقوبات على اثنين من القيادات العسكرية التابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية لدورهما في استهداف المدنيين، والسفن التجارية في المياه الدولية، ودول الجوار.. مؤكدا أهمية اتخاذ مزيد من الخطوات المماثلة، حيث ان استمرار الصمت يشجع مليشيا الارهاب الحوثية على ارتكاب مزيد من الحماقات لإيصال رسائل ايران الابتزازية للمجتمع الدولي عبر انتهاج هذه الوسائل الارهابية والتهديدية لسلامة وامن الملاحة العالمية ودول الجوار.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى