أسرى حوثيون: قيادات المليشيا الحوثية تفر من أرض المعركة وتتركنا لمصيرنا

أسرى حوثيون: قيادات المليشيا الحوثية تفر من أرض المعركة وتتركنا لمصيرنا

أوضح عدد من المقبوض عليهم، وهم يقاتلون في صفوف المليشيا الحوثية المدعومة من إيران طرق الاستدراج والتضليل التي تتخذها قيادات ومشرفو المليشيا بالزج بالعناصر التي تعمل على تحشيدها، إضافة إلى فرار القيادات من أرض المعركة بينما تترك عناصرها إلى مصيرهم المحتوم.

وتؤكد اعترافات المقبوض عليهم فرار القيادات الحوثية، التي تدعى بـ “القناديل” من أرض المعركة، بعد أن تزج بحشودها إلى مقدمة الصفوف وحينما تشتد المعركة تتركهم بمفردهم يواجهون الموت ويلوذون بالفرار، دون أن يعيروا حياتهم أي اهتمام ولم يقدموا لهم أي مساعدة رغم نداءات الاستغاثة التي أطلقوها.

وأشاروا إلى عدد من طرق التضليل الحوثية منها محاربة أمريكا وإسرائيل في مأرب.. متهمين المليشيا من خلال حديثهم بالكذب عليهم والتغرير بهم واستدراجهم لقتال إخوانهم اليمنيين في مارب، على أنهم أمريكان وإسرائيليون.

وتفاجأت المجموعة بحسب كلام أفرادها، بأن من يقاتلونهم ليسوا سوى إخوانهم وأبناء جلدتهم من أبناء اليمن الأحرار الشرفاء.. محذرين أقاربهم وكل من يعرفهم من التصديق للأكاذيب التي يسوقها مشرفو الحوثي في المساجد والقرى والمجالس، فهي ليست إلا أكاذيب يراد لهم من خلالها أن يكونوا وقوداً لأطماع شخصية وأهداف عنصرية لا تمت للوطن واليمنيين بصلة.

وأكدوا أن المشرفين الحوثيين أعطوهم أوامر صارمة بعدم معالجة أي مقاتل يتعرض للإصابة في الجبهات، مؤكدين قيام قيادات حوثية بتنفيذ إعدامات ميدانية للكثير من زملائهم الذين أصيبوا خلال المعارك، ويرفضون انتشال جثامينهم من الجبال والشعاب.

وقبض على المجموعة مع آخرين خلال المعارك الأخيرة، وهم متلبسون بجريمة القتال مع المليشيا الحوثية الإرهابية، المدعومة من إيران في الجبهات المحيطة بمحافظة مأرب.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى