عتمة: قتلى وجرحى وتدمير آليات واطقم للمليشيات في غارات للتحالف وهجوم للمقاومة

عتمة: قتلى وجرحى وتدمير آليات واطقم للمليشيات في غارات للتحالف وهجوم للمقاومة


شن طيران التحالف العربي اليوم عدة غارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات للمليشيات الإنقلابية في مناطق متفرقة في مديرية عتمة جنوبي غرب بمحافظة ذمار في حين تمكن رجال المقاومة بالمديرية من التصدي لهجوم مباغت شنه عناصر المليشيات على مواقع المقاومة في بعض مناطق المديرية.


وتسببت الغارات وتصدي رجال المقاومة لهذا للهجوم في وقوع خسائر فادحة في الارواح والمعدات في صفوف المليشيات.


وتأتي هذه التطورات الميدانية المتسارعة التي شهدتها مديرية عتمة اليوم بعد يوم فقط  من نكث المليشيات الإنقلابية للإتفاق الذي وقعته قبل أيام مع رجال المقاومة واشترك الاهالي كطرف ثالث ومحايد ضمن هذا الاتفاق في المديرية.


 وعن هذه التطورات المتسارعة في مديرية عتمة قالت مصادر محلية ان طيران التحالف العربي شن اليوم اكثر من اربع غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات المليشيات في منطقة الكنب شمال مديرية عتمة.


 وبينت ان الطيران تمكن من تدمير عدة آليات عسكرية تابعة للمليشيات كانت متمركزة في منطقة الكمب مقابل قلعة بني الأسد وقتل عدد من عناصرها ممن كانوا متواجدين في هذه المنطقة.


وأوضحت المصادر أن رجال مقاومة عتمة تصدوا اليوم لهجوم مباغت نفذته عناصر المليشيات الحوثية على مواقع المقاومة في منطقة ربيعة مخلاف بني بحر بالمديرية. مشيرة إلى تمكن المقاومة من وقف زحف عناصر المليشيات نحو مواقعهم وافشلوا هجومهم المباغت عليها موقعين عدد من القتلى والجرحى وإعطاب طقمين عسكريين في صفوف المهاجمين.


وكانت وساطة قادتها شخصيات قبلية في مديرية عتمة خلال الايام الماضية قد نجحت في توقيع اتفاق مشترك ضم ثلاثة اطراف في المديرية وهم الاهالي ورجال المقاومة وعناصر المليشيات الحوثية في المديرية.


 الاتفاق الذي وقعه من قبل الاهالي الشيخ هلال الزبدي ومن قبل المقاومة الشيخ عبدالوهاب معوضة ومن قبل المليشيات أحد قاداتها الميدانيين يقضي بإلتزام طرفي الصراع بعدم استحداث اي مواجهات في المناطق التي لم تشهد اي مواجهات سابقة بينهما في المديرية وعدم الدخول او استحداث مواقع في هذه المناطق المحايدة بين الطرفين غير أن عناصر المليشيات الانقلابية سرعان ما نقضت هذا الاتفاق باقتحامها امس الثلاثاء لعزلة المقنزعة وتمركزها في عدد من جبالها الاستراتيجية المطلة على أغلب المناطق في المديرية وأهمها جبل هاشم وجبل عصوم وسيل الذرح ونقيل ينم وغيرها من المناطق التي تصنف بأنها محايدة في هذا الصراع الدائر في عتمة منذ اكثر من اسبوعين.


واعبتر رجال مقامة بأن الأمر يشكل تهديدا مباشرا عليهم بعد أن جعلهم ومواقعهم في مرمى نيران المليشيات المتمركزة في هذه الجبال كونها مطلة على اهم معاقلها  وابرز مواقعها وتحصينانها في المديرية واهمها حصن قائد المقاومة الشيخ عبدالوهاب معوضه في منطقة الشرم جنوب مديرية عتمة .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى