سيارات إسعاف حوثية تجبر طلاب الجامعات على التبرع بالدم للجرحى القادمين من مأرب

سيارات إسعاف حوثية تجبر طلاب الجامعات على التبرع بالدم للجرحى القادمين من مأرب

دشنت مليشيا الحوثي الإرهابية نهاية الاسبوع، حملات متنقلة للتبرع بالدم في صنعاء، وذلك بعد تكدس جثث الآلاف من  القتلى والمصابين من عناصرها بمستشفيات صنعاء، قادمة من جبهات القتال المشتعلة بمحيط محافظة مأرب.

وكانت المليشيات أعلنت في العشر من فبراير الجاري، تدشينها حملة للتبرع بالدم في إدارة أمن وشرطة محافظة صنعاء وألزمت أفراد وصف ضباط إدارة الأمن والشرطة بالتبرع بالدم لصالح الجرحى الذين تكتظ بهم المستشفيات، كما الزمت السجناء والمعتقلين والمواطنين بالتبرع ايضا.



وقال مصادر طلابية ومحلية لـ"الصحوة نت" إن مليشيا الحوثيين دشنت، يومي الاربعاء والخميس، حملات التبرع الجديدة، عبر سيارات إسعاف جابت شوارع أمانة العاصمة لجمع مزيد من الدماء لجرحى الجماعة.

وأظهرت صور حصل عليها "الصحوة نت" بشكل حصري، سيارات إسعاف تطوف جامعة العلوم والتكنولوجيا أكبر الجامعات الخاصة في اليمن، والخاضعة لسيطرة الحوثيين.


وقال طلاب في الجامعة ، "إن مليشيا الحوثيين أجبرتهم على التبرع بالدم لجرحى الحرب من خلال سيارات الإسعاف التي تجولت الخميس في كليات الجامعة".

وتشن المليشيات الانقلابية المدعومة من إيران هجمات متكررة وعنيفة على الحدود الإدارية لمحافظة مأرب التي تكتظ بنحو 3 مليون نازح وفار من بطش الانقلابيين.

وتسببت الهجمات الانتحارية للمليشيات، بمقتل وجرح الآلاف من عناصرها بشكل يومي، حيث تشير التقارير الدولية إلى أن عدد القتلى منذ بداية فبراير الجاري لم يسبق وأن سجلت منذ انقلاب الجماعة وشنها الحرب على اليمنيين.

وتتزامن حملات التبرع بالدم لجرحى الحوثيين، مع حملات أخرى تحشد من خلالها المليشيات وبشكل يومي المزيد من المغرر بلهم لترسلهم إلى جبهات مأرب.


وتعمل الجماعة على جمع تبرعات مالية من المواطنين بالقوة وتحت تهديد السلاح، تحت مسمى تزكية النفس أو الجهاد بالمال، فيما تجبر من لم يتمكن من الدفع على الانخراط في صفوف ملحيها.

وفي محاولاتها لحشد المزيد من المسلحين، تزعم المليشيات سيطرتها على مأرب لكن الجثث المتكدسة في المستشفيات والجرحى الذين استفذوا كل مخزونات بنوك الدم، تفضح حجم الخسائر الكبيرة التي تتكبدها المليشيات بشكل يومي في جبهات مأرب.

وكانت قوات الجيش تمكنت خلال الأيام الماضية من كسر عشرات الزحوفات لمليشيات الحوثيين وإسقاط طائرات مسيرة، والمبادرة بالرد على الهجمات بالسيطرة على مواقع جديدة غرب وجنوب مأرب ومحيط عاصمة الجوف، وسط خسائر متواصلة في صفوف المليشيات.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى