أخاف أن أموت ولا يدري أحد.. تقرير لرابطة الأمهات يكشف معاناة السجينات

أخاف أن أموت ولا يدري أحد.. تقرير لرابطة الأمهات يكشف معاناة السجينات

أصدرت رابطة أمهات المختطفين اليوم الاثنين بالشراكة مع شبكة ICAN والتحالف النسائي WASL تقريرا حقوقيا تحت عنوان "أخاف أن أموت ولا أدري" تناولت من خلاله أبرز المعاناة التي يتعرض لها السجناء والسجينات في سجون المليشات.

وتناولت رابطة أمهــات المختطفيــن في هذا التقرير أبرز ما تم رصــده وتوثيــقه عن ظــروف احتجاز واعتقال عدد من النساء فــي عدد من الســجون الرسمية والتــي كان منهــا الســجن المركــزي بصنعــاء وذلك مــن أجــل تحســين حالــة حقــوق  الإنســان وتحديــدا المــرأة .

وأوضحت الرابطة أن التقرير يهدف إلى التعريــف بمعانــاة الســجينات فــي الســجون الرســمية ومنها الســجن المركــزي بصنعــاء خصوصا مــع زيــادة العراقيــل والتعقيــدات التــي وضعتهــا الســلطات المحليــة أمــام مراقبــة منظمــات المجتمــع المدنــي لحالــة حقــوق الإنســان فــي هــذه الســجون .

وتشير الرابطة إلى أن هذا التقرير يعمل على مســاعدة كل مــن لــه عاقــة بالســجون وفــي مقدمتهــا وزارات الداخليــة والعــدل وحقــوق الانســان وكذلــك الجهــات المحليــة والهيئــات الدوليــة ومنظمــات المجتمــع المدنــي، بتســليط الضــوء علــى ســجن النســاء بصنعــاء كنمــوذج لســجون النســاء الرســمية وهو ما قد يممنهم فــي وضــع سياســات وخطــط لتقديــم الرعايــة والدعــم للنســاء داخــل هــذه الســجون.

وقالت الرابطة إن هذا العمل هو جزء من وفــاء والتــزام رابطــة أمهــات المختطفيــن كمنظمــة نســوية تعمــل فــي مجــال حقــوق الإنســان تجــاه النســاء فــي دعــم حقوقهــن القانونيــة وحفــظ كرامتهــن الإنســانية فــي كل الأحــوال.

 

وذكرت الرابطة أن لديها إيماننــا كبير بحاجــة النســاء إلــى الدعــم والمســاندة فــي ظــل حرمــان كبيــر مــن حقوقهــن المدنيــة، وتغييبهــن عــن صناعــة القــرار ووضــع البرامــج والسياســات .

 

لقراءة التقرير باللغة العربية :

 

http://www.ama-ye.org/up/IAmAfraid.pdf

 

لقراءة التقرير باللغة الأنجليزية :

 

http://www.ama-ye.org/up/IAmAfraidEn.pdf

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى