الحكومة:مليشيات الحوثي تستخدم النازحين في مأرب "دورع بشرية" ونطالب بتحقيق دولي

الحكومة:مليشيات الحوثي تستخدم  النازحين في مأرب "دورع بشرية" ونطالب بتحقيق دولي

أكدت الحكومة اليمنية أن ميليشيات الحوثي تستخدم المدنيين كـ"دروع بشرية" في إطار هجومها على محافظة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء.

وفاقمت المعارك على أطراف المدينة المخاوف حيال سلامة مئات آلاف النازحين المدنيين، الذين يحتمون في مخيّمات في الصحراء المحيطة.

وحذرت الحكومة من قوع كارثة إنسانية وشيكة جراء استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في استهداف مخيمات النازحين في محافظة مأرب شرق اليمن.

وقال مسؤولان عسكريان لوكالة "فرانس برس"، السبت، إن الحوثيين يستخدمون النازحين المقيمين في مخيم الزور في منطقة صرواح في مأرب كـ"دورع بشرية".

ودعا وزير الإعلام إلى إجراء تحقيق دولي عاجل في جرائم استهداف الميليشيا لمخيمات النزوح في محافظة مأرب، وقال إن هذا الاستهداف يمثل انتهاكاً واضحاً لقواعد القانون الدولي الإنساني المتعلقة بحماية المدنيين التي تحظر أعمال العنف أو التهديد به بهدف نشر الرعب بين السكان المدنيين، وملاحقة المسئولين عنها باعتبارهم مجرمي حرب.

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها البالغ" إزاء تصاعد العنف في مأرب. وقالت على تويتر "تحث اللجنة الدولية للصليب الأحمر على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية".

بدورها حذّرت الأمم المتحدة من احتمال حدوث كارثة إنسانية في اليمن. وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفثس أمام مجلس الأمن الدولي إن ما يحصل في اليمن "يعرّض ملايين المدنيين للخطر، خصوصا مع وصول القتال إلى مخيّمات النازحين".

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى