ضبط شحنة أسلحة قبالة الصومال ومسؤول أمريكي يرجح بأنها كانت في طريقها إلى اليمن

ضبط شحنة أسلحة قبالة الصومال ومسؤول أمريكي يرجح بأنها كانت في طريقها إلى اليمن

أعلنت البحرية الأميركية الثلاثاء أنها ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة لدى تهريبها عبر سفينتين صغيرتين قبالة سواحل الصومال، وسط الحرب الدائرة في اليمن المجاور.

وقالت البحرية إن من بين الأسلحة التي ضبطتها مدمرة الصواريخ الموجهة "وينستون إس. تشرشل" في المحيط الهندي الأسبوع الماضي، آلاف البنادق من طراز "كلاشينكوف"، والمدافع الرشاشة الخفيفة، وبنادق القنص الثقيلة، وقاذفات القنابل الصاروخية، وغيرها.



ولم يحدد الأسطول البحري الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، في بيانه، مصدر الأسلحة المهربة ولم يكشف عن وجهتها.

لكن مسؤولاً دفاعياً أميركياً تحدث مع وكالة "أسوشيتد برس" شرط عدم الكشف عن هويته، قال إن هناك "بعض المؤشرات" على أن الأسلحة كانت متجهة إلى اليمن عبر خليج عدن. وأضاف المسؤول أن السلطات الأميركية تواصل التحقيق.

وأظهر مقطع مصور قصير نشرته البحرية بحارة أميركيين وهم يتفقدون واحدة من السفينتين الشراعيتين اللتين تم اعتراضها، بينما كانت مروحيات تحلق في سماء المنطقة.

وأظهرت صور للبضائع المهربة، وهي عينة من كمية أكبر بكثير من الأسلحة، صفوفاً مما بدا أنها بنادق "كلاشينكوف" جديدة ملفوفة بالبلاستيك، وأكواماً من قاذفات القنابل الصاروخية.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى