محور تعز: منع اوبراين دخول المدينة حلقة جديدة في مسلسل الانتهاكات ضد أبنائها

محور تعز: منع اوبراين دخول المدينة حلقة جديدة في مسلسل الانتهاكات ضد أبنائها

أدانت قيادة محور تعز  إقدام مليشيات الحوثي والمخلوع على جريمة استهداف ومنع دخول وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، استيفن اوبراين، والوفد المرافق له إلى مدينة تعز.

وأشارت قيادة تعز في بيان لها أن المليشيا الانقلابية أطلقت النار بكثافة على الوفد وتم ايقافهم في منفذ غراب، ومنعهم من الدخول للمحافظة حسب موعدالزيارة المقررة.

واعتبرت أن مثل هذا الاستهداف المشين يمثل حلقة جديدة في مسلسل الإجرام والعدوان والتدمير الذي تمارسه هذه المليشيات وقطعها الطريق أمام أي فرص لإمكانية انقاذ أبناء مدينة تعز.

 


نص البيان

بيان صادر عن قيادة محور تعز

الحمد الله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

 

وبعد.

تعبر قيادة محور تعز عن إدانتها واستنكارها الشديدين لإقدام مليشيات الحوثي وحليفهم صالح على جريمة استهداف و منع دخول وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، استيفن اوبراين، والوفد المرافق له إلى مدينة تعز للاطلاع عن كثب على الوضع الانساني والمعيشي داخل المدينة.

حيث قامت المليشيا الانقلابية بإطلاق النار بكثافة على الوفد وتم ايقافهم في غراب، منفذ غرب المدينة، ومنعهم من الدخول للمحافظة حسب موعدالزيارة المقررة.

وهذا يؤكد جليا أن المليشيات الانقلابية لا تحترم عرفا ولا اخلاقا ولا عادات ولا تقاليد ولا ضيوفا فقصفت المدينة كعادتها بالاسلحة الثقيلة تزامناً مع قدوم الوفد في الوقت الذي فيه يلتزم الجيش بعدم الرد على مصادر النيران وإننا في الجيش الوطني نعتبر ذلك  خطوة تجسد حالة الإفلاس الأخلاقي السحيق لهذه المليشيات العدوانية وتمثل استفزازا واضحا وصريحا.

إننا في قيادة محور تعز إزاء هذه العملية الإجرامية الخطيرة لنجدد التأكيد على واجب ابناء الشعب اليمني عموما وأبنا الجيش الوطني خصوصا في الدفاع عن مدينتنا والاصطفاف جنبا إلى جنب في مواجهة هذه الجماعات الإرهابية التي ارتهنت للشيطان وتنكرت لحقوق الاخوة والمواطنة، محذرين من مغبة التغاضي أو السكوت عن تماديها الممعن في العدوان والإفساد في الأرض.

ان إقدام الحوثيين وحلفائهم على مثل هذا الاستهداف المشين يمثل حلقة جديدة في مسلسل الإجرام والعدوان والتدمير الذي تمارسه هذه المجموعة ومن يقف وراءها ضد اليمن وأصدقائه ويقطع الطريق أمام أي فرص لإمكانية انقاذ أبناء مدينة تعز الحالمة ويكشف للجميع مدى استهتارها بجميع الجهود المبذولة الهادفة لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.

وعليه، فإننا نشد مجددا على أيدي الحكومة الشرعية والجيش الوطني و القوى الوطنية كافة بقيادة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي للمضي قدما في استعادة الدولة من أيدي هذه المليشيات العابثة، معبرين عن شكرنا وتقديرنا لجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة في الوقوف إلى جانب اليمنيين في هذه المحنة الشديدة واستعادة حقوقهم التي اغتصبتها هذه المليشيات، وصولا إلى تحقيق السلام وبناء الدولة اليمنية العادلة المتعايشة مع محيطها الإقليمي والعربي والعالمي.

 

والله من وراء القصد

 

صادر عن

 

قيادة محور تعز

 

اللواء الركن

 

خالد قاسم فاضل

 

قائد المحور

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى