رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء ومجلس النواب يعزون في وفاة الشيخ غالب الأجدع

رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء ومجلس النواب يعزون في وفاة الشيخ غالب الأجدع

بعث الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، اليوم، برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ المناضل غالب ناصر الأجدع الذي وافاه الاجل بعد حياة حافلة بالعطاء والتضحية والفداء.

وأشاد الرئيس، بمناقب الفقيد الوطنية والنضالية ومواقفه البطولية في الدفاع عن الثورة والجمهورية ومقارعة المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة ايرانياً..مشيراً الى جهوده الخيرة في اصلاح ذات البين والتي اكسبته حب واحترام الجميع..مؤكداً أن رحيله يشكل خسارة كبيرة على الوطن بشكل عام ومحافظة مأرب بشكل خاص.

وعبر رئيس الجمهورية في البرقية عن خالص التعازي وصادق المواساة لكافة اسرة الفقيد وآل الاجدع وابناء محافظة مأرب التاريخ والحضارة والمقاومة بهذا المصاب الأليم.. مبتهلاً للمولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة إلى الشيخ حسن بن غالب الأجدع والشيخ خالد بن غالب الأجدع عضو مجلس الشورى وكافة إخوانهم وقبائل محافظة مارب الصامدة بشكل عام ومراد الأبية على وجه الخصوص، وقبائل اليمن في وفاة الشيخ المناضل غالب بن ناصر الأجدع بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال الوطني.

وأشاد نائب الرئيس بمناقب الفقيد وأدواره الوطنية والمجتمعية ومساعيه الخيّرة في الإصلاح بين الناس وحل الخلافات وما عُرف عنه من كرم ووجاهة وشجاعة ومواقف وطنية جمهورية خالصة.

وأشار نائب الرئيس إلى أنه برحيل الشيخ الأجدع خسر اليمن أحد العقلاء والحكماء الذين أسهموا بشكل كبير في مساندة الدولة وإرساء الأمن والدفاع عن المكتسبات الوطنية، وله مواقف مشهودة وشجاعة في مقارعة الانقلاب ورفض الميليشيات الكهنوتية.

وعبر نائب الرئيس في البرقية عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة وأقارب الفقيد المناضل وكافة محبيه، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبه عبر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، عن عميق الأسى وبالغ الأسف بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ غالب بن ناصر الأجدع المرادي الذي انتقل إلى رحمة ربه بعد حياة حافلة بالتضحية والنضال في خدمة وطنه ومجتمعه.

واستذكر رئيس الوزراء في برقية عزاء وجهها الى أبناء وذوي الفقيد، الأدوار النضالية والمواقف الوطنية للشيخ غالب الأجدع وما قدمه في سبيل خدمة الوطن والمجتمع.. منوها بأدواره في اصلاح ذات البين وما حظي به من تقدير واحترام لدى الجميع.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، أن اليمن خسرت برحيله واحدا من أبنائها المخلصين وشيوخها الفاعلين الذين كان لهم دورا في التصدي لمشروع الامامة الكهنوتية.. مشيرا الى تجربته السياسية والحزبية الثرية ومواقفه المنحازة للوطن.

وأعرب رئيس الوزراء عن خالص التعازي وصادق المواساة، الى ذوي الفقيد وأبناء الشعب اليمني، بهذا المصاب الأليم.. سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.

كما بعث رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، برقية عزاء ومواساة في وفاة الشيخ غالب ناصر الاجدع أحد رجال اليمن ومشائخ قبيلة مراد الأبية ، الذي اختاره الله سبحانه وتعالى الى جواره بعد حياة حافلة ومليئة بالنضال الوطني والعمل المخلص في خدمة الوطن.

وقال البركاني في البرقية التي بعثها الى نجل الفقيد الشيخ حسن غالب الأجدع وإخوانه وكافة آل الأجدع في محافظة مأرب "لقد كان الفقيد مثالاً يحتذى به في الشهامة والكرم والنخوة والإباء والتواضع وكان ذو حكمة ورأي سديد وصادق في التعامل مع كافة القضايا التي مر بها الوطن أثناء فترة حياته، وآخرها مواقفه المشهودة والخالدة في مواجهة الميليشيات الاجرامية الحوثية بكل إباء وشجاعة".

وأضاف "إننا ونحن نشاطركم أحزانكم في مصابكم الجلل الذي يضاف إلى مصاب شعبنا اليمني التي تسببت بها أذرع وأزلام إيران التخريبية في وطننا عبر المشروع الحوثي الكهنوتي الرجعي، فإننا نقدر عالياً مواقف قبيلة مراد الأبية في التصدي لهذه المشاريع ودفاعها المستميت وتضحياتها الجسام مع الشرعية الدستورية والحفاظ على النظام الجمهوري القائم على العدالة والمساوة واعلاء سلطة القانون".

وعبر البركاني، عن خالص التعازي وصادق المواساة بهذا المصاب الاليم..سائلا المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى