يعود إلى ما قبل 400عام.. ميلشيات الحوثي تهدم مسجدا تاريخيا بصنعاء القديمة

يعود إلى ما قبل 400عام.. ميلشيات الحوثي تهدم مسجدا تاريخيا بصنعاء القديمة

أقدمت ميليشيا الحوثي الإرهابية على هدم مسجد النهرين التاريخي في مدينة صنعاء القديمة، بذريعة ترميمه وتوسعته، فما تحدثت مصادر عن الاستيلاء على ارضيته وتحويلها إلى سوق.

وقالت مصادر مطلعة "إن ميليشيا الحوثي الإرهابية، بدأت مطلع الأسبوع الماضي بهدم جامع النهرين التاريخي المدرج في قائمة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو بذريعة إعادة ترميمه وتوسيعه".

وأثار هدم مسجد النهرين التاريخي الذي بني المسجد في القرن الأول للهجرة من قبل مكتب الأوقات التابعة للحوثيين في صنعاء، غضب الكثير من الناشطين اليمنيين، حيث يعتبر من الآثار التاريخية اليمنية ذات الأهمية الكبيرة.

وقالت المصادر إن نافذون من قيادات مليشيا الحوثي قاموا قبل أيام بهدم المسجد وتسويته بالأرض، والاستيلاء على أرضيته والاستعداد لبناء سوق تجاري".




وتتعمد ميلشيات الحوثي العبث بالمناطق التاريخية والتراث الإنساني اليمني، ضمن عمليات ممنهجة للنهب والاستيلاء على أي مساحات عقارية للاستثمار فيها، والاسابيع الماضية ادعى قيادات حوثية من بيت المتوكل ملكيتهم لقصر الملكة اروى بنت احمد الصليحي في جبلة بإب.

ويعود تاريخ المسجد إلى ما قبل 400عام، و يعتبر من الجوامع الأثرية في اليمن، وقد بني في القرن الأول الهجري من قبل أحد الصحابة، وتم توسعته في القرن الحادي عشر والثالث عشر ،وأصبح بموجب قانون الآثار أثرا هاما يستوجب حمايته والمحافظة عليه .

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى