كان مدرسة في النضال والكفاح.. إصلاح ريمة ينعي اللواء المناضل يحيى مصلح الريمي

كان مدرسة في النضال والكفاح.. إصلاح ريمة ينعي اللواء المناضل يحيى مصلح الريمي

نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة، إلى أبناء المحافظة والشعب اليمني كافة رحيل المناضل السبتمبري الكبير ابن اليمن البار اللواء الركن يحيى مصلح مهدي الذي وافته المنية يوم أمس بالعاصمة المصرية القاهرة بعد صراع مرير مع المرض وحياة حافلة بالعطاء والنضال منذ ثورة ال26 من سبتمبر المجيدة.

وقال بيان النعي إن الفقيد رحمه الله كان مدرسة في النضال والكفاح ومقارعة أعداء الوطن والشعب طوال حياته التي كرسها في سبيل الدفاع عن الجمهورية والحرية والكرامة ورفض الظلم ومجابهة الطغيان".

كما كان الفقيد أنموذجاً يحتذى في كل المجالات، فهو العسكري الشجاع والسياسي المحنك والدبلوماسي الحكيم والبرلماني المتميز والإداري المبدع، همه وهمته في تخليص الوطن والمواطن من طموحات الإمامة وأطماع المستبدين.

مشيرا إلى أن الفقيد رحل والشعب في أمس الحاجة إليه خاصة في هذه المرحلة الحرجة من محطات النضال الوطني والكفاح المسلح ضد عصابات الانقلاب والتمرد الحوثي على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني، وقد مثل رحيله خسارة فادحة على الشعب والوطن.

 

نص البيان

 

قال تعالى: (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي).

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة إلى أبناء المحافظة والشعب اليمني كافة رحيل المناضل السبتمبري الكبير ابن اليمن البار اللواء الركن يحيى مصلح مهدي الذي وافته المنية يوم أمس بالعاصمة المصرية القاهرة بعد صراع مرير مع المرض وحياة حافلة بالعطاء والنضال منذ ثورة ال26 من سبتمبر المجيدة.

لقد كان اللواء يحيى مصلح قائدا شجاعا ومحاربا مقداما ورجل المواقف النادرة  والتضحيات النوعية من أجل الوطن وقضاياه المصيرية، حيث كان في طليعة الثوار الذين واجهوا فلول الإمامة وأبرز القادة الذين أسهموا في فك حصار السبعين يوما عن العاصمة صنعاء.

كان الفقيد رحمه الله مدرسة في النضال والكفاح ومقارعة أعداء الوطن والشعب طوال حياته التي كرسها في سبيل الدفاع عن الجمهورية والحرية والكرامة ورفض الظلم ومجابهة الطغيان، حيث كان الفقيد أنموذجاً يحتذى في كل المجالات، فهو العسكري الشجاع والسياسي المحنك والدبلوماسي الحكيم والبرلماني المتميز والإداري المبدع، همه وهمته في تخليص الوطن والمواطن من طموحات الإمامة وأطماع المستبدين.

لقد رحل الفقيد يحيى مصلح الريمي والشعب في أمس الحاجة إليه خاصة في هذه المرحلة الحرجة من محطات النضال الوطني والكفاح المسلح ضد عصابات الانقلاب والتمرد الحوثي على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني، وقد مثل رحيله خسارة فادحة على الشعب والوطن.

نجدد عزاءنا لكافة أبناء فقيد الوطن وأسرته وذويه، وكل محبيه في داخل الوطن وخارجه، سائلين المولى سبحانه أن يتغشاه بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة.

الأربعاء 3 فبراير 2021م.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى