الحدابي.. الشخصية الأكثر تأثيرا عربيا

الحدابي.. الشخصية الأكثر تأثيرا عربيا

البروفيسور داود عبد الملك الحدابي، شخصية يمنية تتراص بجوار اسمه قائمة طويلة من الإنجازات الناجحة والمؤثرة والمتنوعة، ذلك أنه بجوار شهادة الأستاذية في مجال التربية، يقع ضمن النخبة التي تتصدر مجال الإدارة ومجال التربية والبحث العلمي ومجال الجودة ومجال الخدمة المجتمعية، وإليه يمكن أن تعود الكثير من البدايات ومراحل التأسيس والانطلاق والريادة في الكثير من المؤسسات اليمنية الرائدة،

وبين العام 1955م والعام 2020م اختط الفتى القادم من الصلو سيرة بهية على المستوى الشخصي، ومسارا ثريا في المجال الأكاديمي، وحضورا مثمرا في الواقع العملي، وفي كل ذلك كان عابرا لكل الحدود الضيقة، فقبلته الأم هي اليمن، ودربه الواسع هو العالم العربي، ومنهجيته العلم، وإطاره الجودة، ودالته المركزية هي الإنسان..

بعد إكماله الدكتوراه في بريطانيا، عاد البروفيسور الحدابي إلى اليمن ليعمل أستاذا في جامعة صنعاء، ثم ليشارك في تأسيس جامعة العلوم والتكنولوجيا التي ترأسها منذ مرحلة التأسيس في 94 وحتى 2007م، وخلال هذه الفترة انطلق مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا، وكلاهما، وخلال فترة قياسية، حققا الصدارة على كل المؤسسات المنافسة في الجمهورية اليمنية، بل وأصبح لهما تقييم مميز ضمن الإقليم.

خلال هذه الفترة وبعدها أسس أ.د. داود الحدابي وترأس أو شارك في تحرير العديد من المجلات العلمية المحكمة، تصدرت بعضها العالم العربي ضمن مجالها المعرفي، كما أنتج عشرات الأبحاث والدراسات العلمية، وشارك في تأليف العديد من الكتب، كما أنه ناقش وأشرف على عشرات الرسائل والأطروحات وبحوث الترقية، ومثل اليمن في عشرات المؤتمرات العلمية في مختلف الدول،  وقد أقام عشرات الدورات التدريبية في مجالات تخصصه، كما أسس العديد من الجهات المختصة بالموهبة والتفوق، وترأس العديد من الجهات الفكرية والعلمية داخل اليمن وخارجها، وأصبح مستشارا أو كبير مستشاري العديد من الجهات الاستشارية المرموقة..

إنها حياة مشرقة وأنموذجية، لشخصية يمنية استطاعت أن تتميز في مجالات متعددة، وأن تبرهن كل ذلك التميز على أرض الواقع مؤسسات ومراكز ولجان وأبحاث ومحاضرات واستشارات وكتبا وهيئات وغيرها، وفي كل ذلك كانت الإدارة والتربية والجودة والخدمة المجتمعية هي البصمة الأبرز له، وكان النجاح الواسع هي النتيجة الدائمة والمتوقعة، وبمثل هذا العطاء الاستثنائي والمستدام أصبح ذا حضور خاص على المستوى اليمني والعربي والإقليمي..

وها قد اختير أ. د. داود الحدابي مؤخرا ليكون ضمن قائمة ال 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم العربي في مجال المسؤولية المجتمعية - فئة المحترفين..

إنه اختيار مستحق لرجل قدم الكثير والكثير لبلده اليمن، وقدم الكثير أيضا عربيا وإسلاميا، ولكن المؤسف حقا أن يختار عربيا ليكون الشخصية اليمنية ضمن قائمة فيها أمراء وملوك، ويتم تصنيفه من قبل الحركة الحوثية ضمن قوائم الخونة!! إنه الجنون الذي يصيب المخنوقين بالطائفية والعاجزين حتى عن تسمية الأمور بمسمياتها، والمحدودين الذين يرون في كل هامة وطنية فرصة للابتزاز الرخيص!! وبدلا من الاعتراف بالحق لذوي الفضل، يذهب العجزة إلى الكيد الأجوف، وإصدار الاتهامات النزقة للنيل من الكبار، وهذه هي النتيجة المنطقية دوما حين يعزى الأمر إلى غير أهله! ويصبح الجهلة وذوي الخفة والمسكونين بالإثراء السريع في موضع سلطة.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى