نائب الرئيس: تفعيل مجلس الشورى ودوره التشريعي والرقابي سيشكل رافداً مهماً للشرعية

نائب الرئيس: تفعيل مجلس الشورى ودوره التشريعي والرقابي سيشكل رافداً مهماً للشرعية

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الاثنين، أن تفعيل مجلس الشورى ودوره التشريعي والرقابي سيشكل رافداً مهماً للشرعية، علاوةً على تأكيد رئيس الجمهورية بأن المجلس سيحظى كمؤسسة وأعضاء بكامل الدعم والرعاية والإهتمام.

جاء ذلك خلال لقاءه رئيس مجلس الشورى الدكتور احمد عبيد بن دغر ونائبيه عبدالله محمد ابو الغيث ووحي طه أمان، لمناقشة المستجدات على الساحة الوطنية والدور الوطني المنوط بمجلس الشورى كأحد الركائز الهامة لسلطات البلد.

وهنأ نائب الرئيس، الدكتور بن دغر وأبو الغيث وأمان بنيلهم ثقة القيادة السياسية وتعيينهم في هيئة رئاسة مجلس الشورى، متمنياً لهم التوفيق والسداد لما فيه خدمة اليمن وشرعية اليمنيين وانتصار قضيتهم العادلة في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران والوصول لبناء الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.

ونوه نائب الرئيس إلى الدور الدستوري والقانوني الهام لمجلس الشورى، باعتبار أن القرارات الاستراتيجية والتشريعية والرقابية تصدر عن غرفتين ومؤسستين هامّتين هما مجلسي النواب والشورى.

وفي اللقاء تطرق نائب رئيس الجمهورية إلى الأعمال التخريبية والممارسات التي ترتكبها جماعة الحوثي الانقلابية الإرهابية وزعزعتها لأمن اليمن واستقرار المنطقة من قتل وتشريد واستهداف متكرر للأعيان المدنية وتهديد بالغ الخطورة للممرات المائية والسلم الدولي، مؤكداً بأن تلك الجرائم وغيرها تضع جماعة الحوثي على رأس قائمة الجماعات الإرهابية العنصرية وأكثرها تطرفاً وإجراماً.

من جانبهم، أشار رئيس ونواب مجلس الشوري إلى أن المجلس وبدعم القيادة السياسية لن يتوانى في أداء دوره الوطني المسؤول في ظل ما تعيشه بلادنا من انقلاب حوثي إرهابي، منوهين إلى عدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بالمجلس وتفعيل دوره المستقبلي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى