هدوء حذر في دارفور.. بعد اشتباكات خلفت 155 قتيلا

هدوء حذر في دارفور.. بعد اشتباكات خلفت 155 قتيلا

يسود هدوء حذر في إقليم دارفور في غرب السودان، الثلاثاء، بعد اشتباكات في منطقتين مختلفتين خلفت 155 قتيلا وعشرات الجرحى، وفق لزعماء محليين ومسؤولين حكوميين.

 

وبدأت أعمال العنف، السبت، بين مجموعات عربية وأخرى من قبيلة مساليت في مدينة الجنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور قتل فيها ما لا يقل عن مئة شخص، وأصيب 132 آخرون بجروح، وفق والي الولاية محمد عبد الله الدومه.

 

وأكدت منظمات تعمل في حماية الأطفال أن العنف امتد إلى مخيم يأوي نازحين لجأوا إليه خلال النزاع في الإقليم الذي بدأ في 2003. ونزح خمسون ألف شخص من منازلهم نتيجة أعمال العنف الأخيرة، وفق منظمة "سايف ذي تشيلدرن".

 

وفرضت السلطات المحلية في غرب دارفور حظر التجول، ووصلت إلى الولاية قوات من الخرطوم ومن ولايات دارفور الأخرى للسيطرة على الأوضاع.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى